تقارير

الأعطاب الفنية.. هل تزعزع الثقة في تطبيقات تحويل الأموال؟

بعد يومين من تعطل في تطبيق «بنكيلي» لتحويل الأموال، الذي يستخدمه آلاف الأشخاص في موريتانيا، بدأ مستخدموه في الشكوى والحديث عن خسائر وأضرار لحقت بهم جراء هذا العطب.

«صحراء ميديا» التقت مواطنين وعبروا لها عن «استيائهم البالغ من تكرر مثل هذه الأعطاب في بنيكلي» معتبرين أنها «زادت عن الحد»، وفق تعبيرهم.

يرى الأشخاص في حديثهم مع «صحراء ميديا» أن مثل هذه «المشاكل بدأت تؤثر على نشاطاتنا الاقتصادية والشخصية، وأنها خلفت لديهم شعورا بفقدان الثقة في الحسابات الرقمية».

وقال أحد المواطنين إنه منذ أمس وهو يحاول تحويل «بعض النقود إلى أفراد عائلته في إحدى مدن الداخل، لكنه لم يستطع حتى الآن فتح حسابه، مما اضطره إلى استدانة من بعض أصدقائه وتحويلها لهم عبر الطرق التقليدية» وفق تعبيره.

وقال محاسب في إحدى أشهر مراكز نواكشوط التجارية، إنه « لم يعد يثق في بنكيلي وأنه من الأفضل عدم التعامل بالحسابات الرقمية، فهي كثيرة الأعطاب».

يضيف المحاسب الذي فضل حجب هويته، أن «تطبيق بنكيلي منذ فترة وهو يعاني من كثير من المشاكل، سواء في التحويلات والمعاملات الأخرى».

وأثارت الأعطاب الأخيرة في حساب بنيكلي، جدلا كبيرا على وسائل التواصل الاجتماعي، معبرين «عن استيائهم وفقدان ثقتهم في حساب بنكيلي».

كتب الصحفي سيدي المختار ولد سيدي على صفحته على فيسبوك، أن تطبيق «بنكيلي متعطل حاليا ويتعطل بشكلل متكرر ونحن المستخدمون ندفع الثمن» على حد قوله.

وقال الناشط مولاي ولد محمد أحمد الشريف، أن بنكيلي «أصبحت جزءا لايتجزأ من حياة المواطنين تماما مثل الماء والكهرباء وأن الأعطال المتكررة لها لم تعد مقبولة لأنها تترتب عليها تعطل مصالح ذات أهمية كبيرة».

يضيف الشريف في نداء وجهه للبنك الشعبي؛ الجهة التي يتبع لها «بنكيلي» أنه عليهم «تحمل المسؤولية الموضوعة عليهم ومحاولة تفادي انقطاع هذه الخدمة مرارًا وتكرارا كما هو الحال اليوم».

وفي حديث ل«صحراء ميديا» مع أحد وكلاء «بنكيلي» قال إن «المشاكل أغلبها يتعلق بخلل في الاتصالات وأنهم في الطريق للتغلب عليها في وقت قريب».

المحل الذي زاره عدة أشخاص يسألون عن وضعية الخدمة، كان يجيبهم أن «التطبيق كان يخضع لصيانة دورية عادية وأن ماحصل خارج عن إرادتهم وأنه سيعود التطبيق للعمل قريبا» مؤكدا أن هذا «الخلل ليس عاما على كل التطبيقات وأن هناك حسابات تعمل».

وكانت خدمة «بنكيلي» قد أشعرت زبناءها قبل يومين بأن بصدد إجراء صيانة للتطبيق لمدة ساعات بدء من الواحدة صباحا حتى الخامسة فجرا، ولم تصدر أي إعلان حتى الآن عن سبب العطب الحاصل الآن.

وأصدر البنك الشعبي بيانا أوضح فيه أنه بعد «إجراء الصيانة التي كانت مبرمجة ليلة 28 إلى 29 مارس 2022، على منصة خدمة بنكيلي، لوحظت اضطرابات فنية خارجة عن إرادتنا».

وأضاف البنك أنه «يأسف على مايمكن أن تتسبب فيه هذه الأعطال من إزعاج وتعطل لمصالح الزبناء» مشيرا إلى «الالتزام بعدم ادخار أي جهد للتغلب على هذا النوع من الاضطربات وفي أقرب الآجال» وفق تعبيره.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى