أخبار

أرقام رسمية تظهر “ضعف” الإقبال على التلقيح

أظهرت بيانات وزارة الصحة الموريتانية، اليوم السبت،  أن أكثر من مليون شخص (1064445) حصلوا على الجرعة الثانية من اللقاح المضاد للفيروس كورونا المستجد.

وحسب هذه المعطيات التي نشرتها الوزارة على صفحتها في الفيسبوك، فإن عملية التلقيح ضد فيروس كورونا تسير ببطئ،  فقد أظهرت الإحصائيات أن الإقبال “ضعيف” على مراكز التلقيح لتلقي الجرعة المعززة من اللقاح.

وتقول الإحصائيات، إن أكثر من 44 ألف شخص تلقوا الجرعة المعززة (الجرعة الثالثة) من اللقاح، بينهم 1764 شخصا تتراوح أعمارهم ما بين سن 12 عاما إلى 18 عاما.

وقالت الوزارة، إن ملتقي الجرعة الأولى من اللقاح ضد الفيروس، بلغ عدد أكثر  من مليون ونصف مليون شخص (1559580) منذ إطلاق أول حلمة للتلقيح حتى اليوم.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت الشهر الماضي، أنها ستتخذ إجراءات “قاسية” من أجل رفع نسبة المواطنين الحاصلين على اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وتسعى الوزارة إلى تلقيح 60 في المائة من المواطنين قبل أغسطس (آب) المقبل، في حين بالكاد تجاوزت نسبة مكتملي التلقيح 22 في المائة، بينما وصلت نسبة من حصلوا على جرعة واحدة إلى 33 في المائة فقط من مجموع المستهدفين.

وانفقت وزارة الصحة على الحملات الوطنية للتلقيح ملياري أوقية قديمة، رغم حصول موريتانيا على اللقاحات مجانا، لكن وصول “جرعات اللقاح إلى المواطن كان يتطلب تكاليف مادية”، بحسب وزارة الصحة.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى