أخبار

المندوب العام ل«تآزر» يطالب بتسريع وتيرة أعمال المندوبية

طالب المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاءتآزر  محمد عالي ولد سيد كي محمد، بتسريع وتيرة العمل لإنجازمتابعة جيدة لكل المشاريع قيد التنفيذ بالمندوبية.

حديث المندوب العام الجديد، جاء خلال اجتماع مع مسؤولي مكاتب المتابعة للمشاريع التي تنفذها المندوبية العامة للتضامنالوطني ومكافحة الإقصاءتآزرفي جميع ولايات الوطن.

وأكد المندوب العام على ضرورة «التقيد بالشروط الواردة في دفاتر الالتزامات الخاصة بتنفيذ تلك المشاريع وتوخي الشفافيةفي كل مراحل المتابعة».

ودعا إلى تنفيذ الخطط والبرامج بدينامكية أسرع، مؤكدا أنه «سينتهج سياسة الباب المفتوح والإطلاع المباشر على تنفيذالخطط والبرامج وفق الآجال المحددة لذلك» وفق تعبيره.

وفي سياق متصل زار المندوب العام للمقر الجديد للمندوبية، والذي يتكون من «من خمسة طوابق ويقع على مساحة تبلغ1200 متر مربع وشيد على نفقة الدولة وتتوفر فيه كافة المعايير العمرانية الحديثة».

وقال إن تشييد هذا النوع من المباني يجب أن يعطى «عناية خاصة لكونه يدخل في إطار سياسة الدولة الهادفة إلى بناءوتشييد مكاتب حكومية بمعايير عمرانية حديثة وعصرية» وفق تعبيره.

وكانت الرئاسة قد عينت ولد سيدي محمد، مندوبا عاما للوكالة الوطنية للتضامن ومكافحة الإقصاءتآزرالخميس الماضي.

وكان ولد سيدي محمد يشغل منذ دسمبر 2020 منصب رئيس سلطة منطقة نواذيبو الحرة، وكان، قبل ذلك يشغل منصبالمدير العام للشركة الموريتانية للكهرباءصوملك”.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى