أخبار

وزيرة الزراعة تدعو مؤسسات الإستصلاح إلى احترام معايير الجودة

 

دعت وزيرة الزراعة لمينه منت القطب ولد أمم المصالح المعنية و المؤسسات العاملة في مجال الإستصلاح الزراعي إلى تذليل الصعاب واحترام معايير الجودة المطلوبة و تصحيح بعض النواقص المسجلة ، معربة عن ارتياحها لتقدم الأشغال في بعض المنشئات الزراعية التي قامت بزيارتها .

 

وأنهت وزيرة الزراعة اليوم السبت زيارة استطلاعية  دامت مدة يومين  لولاية لبراكنة للتعرف على الحملة الزراعية لموسم 2016/ 2017 ، تفقدت خلالها  المزرعة النموذجية لسهل بوكي التى تضم 716 هتارا تم استغلالها  خلال الحملة الخريفية الجارية من قبل أكثر من 1600 مزارع، وحققت هذه المزرعة مردودية معتبرة فى انتاجها ، حسب القائمين عليها .

 

وعاينت  الوزيرة استئناف الأشغال في توسعة هذه المزرعة والتى تضم 2210 هكتارات تنفذها مجموعة الشركة الوطنية لللاستصلاح الزراعي والأشغال وشركة “اسطم “المغربية ، ضمن برنامج قطاع الزراعة فى مجال الإستصلاحات الزراعية الذى تم اطلاقه سنة 2011 لاستصلاح مايزيد على عشرة آلاف هكتار من ولاية اترارزة غربا إلى ولاية كيدى ماغا .

 

وقالت الوزيرة في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء إن الزيارة تجسد حرص الحكومة الموريتانية على  الوقوف على مشاكل المواطنين وخصوصا المزارعين فى المناطق الواقعة على  أعالى النهر . 

 ​

وترأست الوزيرة الليلة الماضية اجتماعا مع المزارعين بمباني الإدارة الجهوية ل”صونادير”، شرحت  خلاله أهداف زيارتها للولاية  مشيرة إلى أنها تتمثل أساسا في الوقوف على المشاكل المطروحة ، مؤكدة سعي قطاعها  في البحث  عن الحلول لتذليل كل الصعاب التي تحول دون النجاح الكامل للحملة الزراعية2016/ 2017حسب تعبيرها .

 

وطالب المزارعون خلال الإجتماع بحل  اشكالية القروض الزراعية والملكية العقارية و بتوفير الأسمدة وحماية المزارع من الآفات الزراعية. ​

 

 

دعت وزيرة الزراعة لمينه منت القطب ولد أمم المصالح المعنية و المؤسسات العاملة في مجال الإستصلاح الزراعي إلى تذليل الصعاب واحترام معايير الجودة المطلوبة و تصحيح بعض النواقص المسجلة ، معربة عن ارتياحها لتقدم الأشغال في بعض المنشئات الزراعية التي قامت بزيارتها .

 

وأنهت وزيرة الزراعة اليوم السبت زيارة استطلاعية  دامت مدة يومين  لولاية لبراكنة للتعرف على الحملة الزراعية لموسم 2016/ 2017 ، تفقدت خلالها  المزرعة النموذجية لسهل بوكي التى تضم 716 هتارا تم استغلالها  خلال الحملة الخريفية الجارية من قبل أكثر من 1600 مزارع، وحققت هذه المزرعة مردودية معتبرة فى انتاجها ، حسب القائمين عليها .

 

وعاينت  الوزيرة استئناف الأشغال في توسعة هذه المزرعة والتى تضم 2210 هكتارات تنفذها مجموعة الشركة الوطنية لللاستصلاح الزراعي والأشغال وشركة “اسطم “المغربية ، ضمن برنامج قطاع الزراعة فى مجال الإستصلاحات الزراعية الذى تم اطلاقه سنة 2011 لاستصلاح مايزيد على عشرة آلاف هكتار من ولاية اترارزة غربا إلى ولاية كيدى ماغا .

 

وقالت الوزيرة في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء إن الزيارة تجسد حرص الحكومة الموريتانية على  الوقوف على مشاكل المواطنين وخصوصا المزارعين فى المناطق الواقعة على  أعالى النهر . 

 ​

وترأست الوزيرة الليلة الماضية اجتماعا مع المزارعين بمباني الإدارة الجهوية ل”صونادير”، شرحت  خلاله أهداف زيارتها للولاية  مشيرة إلى أنها تتمثل أساسا في الوقوف على المشاكل المطروحة ، مؤكدة سعي قطاعها  في البحث  عن الحلول لتذليل كل الصعاب التي تحول دون النجاح الكامل للحملة الزراعية2016/ 2017حسب تعبيرها .

 

وطالب المزارعون خلال الإجتماع بحل  اشكالية القروض الزراعية والملكية العقارية و بتوفير الأسمدة وحماية المزارع من الآفات الزراعية. ​

 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى