أخبار

الرئيس الموريتاني ينفي نيته البقاء لمأمورية ثالثة

 
نفى  الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز اليوم الخميس أن يكون قد طالب بمأمورية ثالثة ، وقال إنها ” موجودة في ذهن البعض” ، و أنه لم يسبق له أن طرحها و الدستور لا يسمح بها و يجب عدم التلاعب به، وفق تعبيره .

وأكد ولد عبد العزيز خلال خطاب في ختام جلسات الحوار الوطني أنه لم يطالب بتغيير المادة 28 إنما طالب بها بعض المتدخلين و لم يسبق له أن طلب مأمورية ثالثة ، و دستور الجمهورية لا يمكن التلاعب  به و لا يمكن تغييره لشخص معين ، على حد تعبيره.

وأشار إلى أنه ” لم و لن يستحي من تقديم طلب تغيير الدستور و لا يخاف ذلك” ، لكن مصلحة موريتانيا تبقى أولا و لا يمكن تغييرالدستور حفاظا عليها ، مضيفا أن هذه النقطة تمت إثارتها عندما أثار البعض تغيير سن الترشح .

و أوضح أن الهدف الأساسي من الحوار  هو ترسيخ الديمقراطية و أن الجميع سيستقيد منه  ، لأن مخرجات الحوار تعني الشعب الموريتاني و الأجيال القادمة ، مضيفا أن البعض  يحاول دائما إثارة الفتن و المشاكل في موريتانيا ، عن طريق الثورات و  عن طريق أشياء تكمن في خيالهم ، حسب تعبيره .

وتحدث الرئيس الموريتاني عن قضية تغيير العلم ، وقال إنه سيطرح قضيته على الشعب الموريتاني ، لأن  العلم الماضي لم يتم الإستفتاء عليه من قبل الشعب ولا يدل على أي رمز ، وفق تعبيره .

 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى