أخبار

وزير : مشروع تصنيع السفن التقليدية نقلة في مجال التكنولوجيا

 

قال وزير الصيد والاقتصاد البحري الناني ولد اشروقه  اليوم الاثنين إن مشروع تصنيع سفن الصيد التقليدي والشاطئي أحدث  نقلة نوعية في مجال التكنولوجيا والصناعة المرتبطة بالسفن ، إضافة إلى أنه استبدل السفن  التقليدية بسفن أكثر أمنا وملائمة للثقافة الموريتانية ، حسب تعبيره .

 

وأكد وزير الصيد خلال أعمال دورة تكوينية لتقييم استغلال السفن المصنعة من طرف الشركة الموريتانية لصناعة السفن البحرية أن الحكومة الموريتانية تبذل جهودا من أجل توجيه الشباب نحو الأنشطة الاقتصادية المتعلقة بالصيد ، منوها بقرار إدماج قطاع الصيد التقليدي والشاطئي ، الذي يعتبر حاضنة أساسية لليد العاملة ، وفق ما أوردته الوكالة الموريتانية للأنباء.

 

وتهدف هذه الورشة حسب القائمين عليها  إلى تقييم استغلال السفن وتأثيرها على المردودية وعلي تكوين وإعادة تأهيل الطواقم البحرية وكذلك تقييم أدائها الفني والأمني.

 

وسيتلقى المشاركون في هذه الورشة التي تدوم يوما واحدا والمنظمة من طرف الشركة الموريتانية لصناعة السفن البحرية عروضا حول مصنع السفن التابع للشركة و الآليات المتبعة لتقييم استغلال السفن التي تم إنتاجها.

 

 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى