أخبار

ولد حبيب الرحمن: الإسلام براء من مرتكبي ما يزعزع الأمن

قال إمام الجامع السعودي بموريتانيا، أحمدو ولد لمرابط ولد حبيب الرحمن، اليوم الاثنين إن الإسلام دين عدل وإحسان، لا دين جور وعدوان ولا دين عسر وعنف، مشيرا إلى أن “من يرتكب ما يؤدي لزعزعة الأمن والاستقرار فالإسلام منه براء”.

 و أكد ولد حبيب الرحمن في خطبة عيد الفطر بحضور الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني و أعضاء حكومته أن الإسلام المراد التمسك به هو الإسلام الوسطي الذي لا يشوبه غلو ولا إفراط ولا تفريط ولا تطرف ولا إرهاب، وفق تعبيره.

وتحدث ولد حبيب الرحمن في خطبته عن عظمة يوم عيد الفطر، الذي له ميزات يتميز بها منها أنه يوم احتفال شرعي بمناسبة اكتمال شهر رمضان وقيامه يتظاهر فيه المسلمون بالفرح لنيلهم الجائزة التي أعلن عنها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم حيث قال:” من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه”.

وبين الإمام أن عيد الفطر يشكل بداية وقت الحج إلى بيت الله الحرام، حيث ينعقد فيه الإحرام وطواف القدوم لأداء هذا الركن، وهو يوم إخراج زكاة الفطر.

وقال إن صيام شهر رمضان الكريم وقيامه والدروس التي قدمت خلاله تنور قلب المسلم وتنشطه للقيام بأداء المسؤولية بينه وببن الله وبينه وبين الناس.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى