أخبار

إنقاذ 55 مهاجرا سريا قبالة الشواطئ الموريتانية

أنقذت السفينة الحربية المختصة في النقل والإنزال والتي تحمل اسم « النيملان »، 55 مهاجرا سريا من “موت محقق” على بعد 74 كلم من الشواطئ الموريتانية.

وقال قائد السفينة المذكورة المقدم الحسن ولد ريداح إنه كان في مهمة روتينية عادية في طريقه من نواذيبو إلى نواكشوط حيث عثر على زورق يحمل على متنه 55 مهاجرا، على بعد 74 كلم من الشواطئ الموريتانية، وفق تصريح نقلته عنه الوكالة الموريتانية للأنباء (رسمية).

وأضاف أن قيادة السفينة قررت أخذ هذه المجموعة للمبيت معها على متن السفينة ووفرت لها كل وسائل الأمان والإسعافات الأولية المطلوبة من دواء وماء وغذاء ونقلتهم في ظروف حسنة، إلى ميناء نواكشوط المعروف بميناء الصداقة حيث سلمتهم للسلطات المعنية، وفق قوله.

وأضاف قائد السفينة أن هذه المجموعة الموزعة على عدة جنسيات إفريقية كانت تريد الوصول إلى إسبانيا على متن هذا الزورق الذي لا تزيد حمولته الطبيعية على 10 أفراد بسبب عدم قدرته على مواصلة الإبحار في طريقه إلى الوجهة المذكورة ونقص المؤن من مياه وغذاء وغيرها.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى