أخبارالمغرب العربي

بالتعاون مع “إف بي آي”.. المغرب يوقف شخصا كان يحضّر لهجوم

أعلنت شرطة مكافحة الإرهاب المغربية، أنها أوقفت اليوم الجمعة، بالتنسيق مع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (إف بي آي) شخصا متورطا في التحضير والإعداد لمشروع وصفته “بـ”الإرهابي“ .

وقال المكتب المركزي للأبحاث القضائية في بيان إنه تمكن ”من توقيف شخص موال لتنظيم داعش للاشتباه في تورطه في التحضير والإعداد لمشروع إرهابي، بغرض المساس الخطير بالنظام العام“، وذلك بمدينة بركان، شرق البلاد.

وأضاف البيان أنه ”جرى تشخيص هويته وكشف معالم مشروعه الإرهابي، انطلاقا من أبحاث وتحريات تقنية مشتركة مع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي“.

وأضاف المصدر أن المشتبه به (37 عاما) كان ”يتولى إدارة وتسيير مجموعة مغلقة على إحدى المنصات التواصلية تهدف إلى استقطاب وتجنيد المتشبعين بالفكر التكفيري، بغرض تنفيذ عمليات إرهابية ضد مصالح وشخصيات مغربية وأجنبية“.

ويأتي هذا الإعلان، قبل بضعة أيام من انعقاد اجتماع التحالف المناهض لتنظيم داعش في مراكش الأسبوع المقبل، برئاسة مشتركة بين المغرب والولايات المتحدة.

وكانت شرطة مكافحة الإرهاب المغربية أعلنت عن عملية مماثلة أواخر العام الماضي أسفرت عن إحباط هجوم كان يخطط له مغربي يشتبه في موالاته لتنظيم داعش، وذلك بتنسيق مع أجهزة الاستخبارات الأمريكية.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى