أخبار

بعد أزمة الشركة الروسية.. الدرك في «الشكات» لحفظ الأمن

توجهت سرية من قوات الدرك الوطني، صباح اليوم الثلاثاء، إلى منطقة «الشكات» أقصى شمال شرقي موريتانيا، من أجل حفظ النظام في المنطقة التي فتحتها السلطات أمام التنقيب الأهلي في ولاية تيرس زمور، وتقع بالقرب من منطقة أخرى رخصت فيها لشركة “أميرال ماينينغ”.

و حسب مراسل «صحراء ميديا» في ازويرات فإن السرية المتنقلة من واد الناقة قد وصلت أمس مدينة ازويرات في طريقها إلى «الشكات» من أجل تنفيذ مهمتها.

وتشهد منطقة «الشكات» احتجاجات من طرف المنقبين إثر الترخيص لشركة روسية للتنقيب في مناطق يقول المنقبون إنها ضمن الحيز الجغرافي المخصص للتعدين الأهلي.

ومنعت مجموعة من المنقبين عن الذهب، شركة “أميرال ماينينغ” من الشروع في عمليات الحفر للتنقيب عن الذهب في منطقة الشكات، أقصى شمال شرقي البلاد، وفق ما أكدت مصادر محلية لـ “صحراء ميديا”.

وقالت هذه المصادر إن المنقبين يحتجون على وجود الشركة في المنطقة التي فتحتها السلطات أمام التنقيب الأهلي، في حين لدى الشركة رخصة تنقيب واستغلال في نفس المنطقة، القريبة من مناطق وجود المنقبين الأهليين.

وكان من المفترض أن تشرع الشركة في الحفر (الأربعاء)، ولكن كل ذلك توقف بسبب احتجاجات المنقبين.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى