أخبارافريقياالساحلالمغرب العربي

ولد مرزوك: معاناة الساحل مرشحة للتفاقم بفعل أزمة أوكرانيا

عبر وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج محمد سالم ولد مرزوك  عن مخاوف بلاده من أن معاناة منطقة الساحل والقارة الافريقية كلها مرشحة للتفاقم بفعل الأزمة الاوكرانية.

جاء ذلك خلال لقاء جمعه أمس الأربعاء في مدينة مراكش المغربية مع مساعدة وزير الخارجية الأمريكي للشؤون السياسية، فيكتوريا نولاند.

وقال ولد مرزوك خلال اللقاء، “إن الأزمة الأوكرانية، وما ترتب عليها من نقص في إمدادات الغذاء والطاقة سبب إرباكا لمسالك التموين، مما يتطلب استجابة في مستوى التحديات”.

من جهتها نوهت مساعدة وزير الخارجية الأمريكي للشؤون السياسية، بتجربة موريتانيا في مواجهة الإرهاب، وبالدور الجديرة بأن تضطلع به على منطقة الساحل، في سبيل رص كل الجهود لتحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة.

ويشارك وزير الخارجية الموريتاني، في الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد داعش، الذي انطلق أمس الأربعاء في مدينة مراكش المغربية.

وينعقد اجتماع التحالف الدولي بمشاركة 76 دولة، كما يشارك أيضا ممثلو عدة منظمات دولية، أبرزها الاتحاد الأوروبي والجامعة العربية، والمنظمة الدولية للشرطة القضائية “الإنتربول”، وحلف شمال الأطلسي “الناتو”، ومجموعة دول الساحل والصحراء.

وأُسس التحالف الدولي لمكافحة “داعش” في سبتمبر عام 2014، ويضم 85 دولة ومنظمة دولية، بهدف القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، والذي يملك أذرعا في عدة مناطق من القارة الإفريقية.  

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى