أخبار

انقطاع المياه عن أحياء نواكشوط.. هكذا بررته الشركة

قالت الشركة الموريتانية للماء، إن انقطاعات المياه التي شهدتها العاصمة نواكشوط، في الأيام الماضية ناتجة عن انخفاض الكميات المنتجة من مشروع آفطوط الساحلي في هذه السنة.

وقالت الشركة في بيان نشرته عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن كميات المياه المنتجة من مشروع آفطوط الساحلي انخفضت من 150 ألف متر مكعب، إلى 115 ألف متر مكعب، وهو ما أدى إلى انقطاع المياه في بعض المناطق في نواكشوط.

وأوضحت الشركة أن الانقطاعات ضاعفها انعدام الصيانة وإعادة تأهيل مشورع آفطوط الساحلي التي بحسب الشركة كان من المفترض أن تتم قبل سنة 2020.

وتابعت الشركة: “لقد تسببت هذه الوضعية مع الأسف في عدم انتظام تواصل التوزيع داخل شبكة المياه جراء اضطرار مصالح الشركة إلى اللجوء إلى توزيع يضمن تقاسم أعباء هذه الانقطاعات بين مختلف الأحياء”.

وتوقعت الشركة أن تعود وضعية تدفق المياه إلى طبيعتها خلال الأيام القادمة.

وتعمل الحكومة -بحسب الشركة- على تأمين المياه للعاصمة من ثلاثة مصادر من أجل التغلب نهائيا على أزمة العطش في نواكشوط، من خلال إعادة تأهيل بحيرة إديني الجوفية، وحفر آبار جديدة لرفع إنتاجها اليومي حتى يصل إلى 100 ألف متر مكعب.

 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى