أخبار

لإعادة هيكلتها.. تقسيم شركة «صوملك» إلى 4 شركات 

قال وزير البترول والمعادن والطاقة عبد السلام ولد محمد صالح، اليوم الخميس إن الحكومة الموريتانية في إطار إعادة هيكلة الشركة الموريتانية للكهرباء «صوملك»، قررت تأسيس شركة خاصة بالانتاج والنقل ستعنى بخطوط الجهد العالي (225 كيلوفولت إلى 90 كيلو فولت). 

وأوضح الوزير خلال مؤتمر صحفي أنه تقرر تأسيس شركة ثانية خاصة بالتوزيع ستكون المشتري الوحيد للكهرباء والموزع الوحيد للكهرباء في الوسط الحضري، بينما ستتولى شركة ثالثة كهربة الريف نظرا لخصوصية القطاع الريفي و تأخر ولوج الكهرباء لسكانه.

وأشار أن الشركة المسؤولة عن كهربة الريف ستكون مدعومة بصندوق خاص لتسريع وصول الكهرباء للأرياف.

وقال إنه تقرر تأسيس شركة رابعة قابضة ستتولى المهام المشتركة بين الشركات الثلاثة وستتولى إعداد المشاريع الإنمائية الكبرى و تحصيل الموارد و ستعنى بكل مايعني التكوين والتدريب و اقتناء المواد المشتركة بين الشركات الأربعة.

وكان  وزير البترول والمعادن والطاقة قد قدم بيانا أمس أمام مجلس الوزراء يقضي بوضع خارطة طريق لإعادة هيكلة شركة “صوملك”.

ويقترح هذا البيان خارطة طريق تتعلق بتنظيم وتحسين أداء وإعادة هيكلة المشغل التاريخي لمرفق الكهرباء العمومي أي الشركة الموريتانية للكهرباء (صوملك) وهو ما يمثل جزءا مهما من برنامج التحول في قطاع الكهرباء بما في ذلك تحديث الإطار القانوني والمؤسسي للقطاع.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى