الساحل

تقرير يكشف تعذيب وإعدام مهاجرين إلى أوروبا

كشفت صحيفة “فيلت ام زونتاج” اليوم الأحد نقلا عن تقرير أعدته السفارة الألمانية في النيجر للحكومة الألمانية، أن المهاجرين السريين إلى أوروبا يتعرضون لانتهاكات ممنهجة لحقوق الإنسان بمخيمات في ليبيا.
 
ونقلت الصحيفة عن تقرير السفارة حدوث “عمليات إعدام عدد لا يحصى من المهاجرين غير الشرعيين، بشكل مستمر، وعمليات تعذيب واغتصاب، ورشوة ونفي إلى الصحراء بشكل يومي”.
 
وأفاد تقرير الصحيفة أن السفارة الألمانية في النيجر، أرسلت في برقية دبلوماسية للمستشارية ولوزارات أخرى “صورا وتسجيلات مصورة أصلية، التقطت بهواتف محمولة لظروف تشبه معسكرات الاعتقال في سجون خاصة” يديرها مهربون.
 
وأضاف التقرير أن عمليات الإعدام تحدث بشكل أسبوعي، لإفساح المجال لمهاجرين جدد بهدف زيادة عدد البشر وإيرادات المهربين”.
 
ويدير مهربون متمركزون في ليبيا عملية عبور المهاجرين المتجهين إلى أوروبا للبحر انطلاقا من ليبيا.
 
ووصل رقم قياسي بلغ 181 ألفا أغلبهم من الأفارقة المهاجرين بالقوارب إلى إيطاليا العام الماضي، ليصل العدد الإجمالي للوافدين في السنوات الثلاثة الماضية إلى ما يربو على نصف مليون شخص.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى