أخبار

لقاء حول تطوير استراتيجيات الطاقة والمعادن بموريتانيا

افتتحت وزارة البترول والطاقة والمعادن الموريتانية، اليوم الثلاثاء، لقاء حول استراتيجيات الطاقة والمعادن، تحت شعار: “تسريع انتقال الطاقة وبناء صناعة معادن خضراء في موريتانيا “.

وقال وزير البترول والطاقة والمعادن، عبد السلام ولد محمد صالح، إن هذا اللقاء يهدف إلى إطلاق نقاشات معمقة مع مجموعة من الفاعلين البارزين في القطاعين العام والخاص وخبراء، حول الرؤية الاستيراتيجية طويلة المدى لتطوير قطاعي الطاقة والمعادن في موريتانيا.

وأضاف ولد محمد صالح، أن الاستيراتيجيات الوطنية لتطوير الطاقة، تهدف إلى تعزيز الأمن الطاقوي للبلاد، وضمان إمدادها من الطاقة العصرية ذات الموثوقية العالية من خلال تطوير موارد الغاز والطاقات المتجددة على وجه الخصوص.

بالإضافة إلى ضمان نفاذ جميع المواطنين الموريتانيين إلى الكهرباء، في أفق 2030 ورفع نسبة النفاذ إلى ما يقارب 100% بحلول 2024 في المناطق الحضرية.

وأشار إلى أن التحول الطاقوي يثير الكثير من الأسئلة والمخاوف المشروعة في العديد من البلدان النامية، معتبرا أن انتقال الطاقة يجب أن يكون عادلا حتى يكون مستداما.

وستقدم خلال اللقاء الذي يدوم يوما واحدا، عروض تتناول الموضوعات المتعلقة بمشاريع الغاز والهيدروجين والتعدين، من بينها موضوع تحت عنوان:”جعل موريتانيا قطبا متكاملا للغاز والطاقة المتجددة”، يقدمه المدير التنفيذي المساعد للإنتاج والعمليات لدى شركة بتروش بتروليوم (pb)، جوردون بيرل، وموضوع حول” آفاق تطوير قطاع الغاز في موريتانيا، يقدمه الرئيس المدير التنفيذي لكوسموس أنيرجيت، يقدمه اندريوج اينجليس.

كما يشمل اللقاء أيضا تقديم عرض عن ” فرص الطاقة المتجددة لتطوير المعادن في موريتانيا، يقدمه، الرئيس المدير العام لشركة كينروس جولد كوربوريشن بول رولينسون، والممثلة المقيمة للبنك الدولي في انواكشوط، السيدة كريستينا إيزابل باناسكو.

وستتم خلال اللقاء مناقشة موضوعات، مثل ” آفاق تطوير موارد البترول والغاز في موريتانيا، ورؤية موريتانيا الإستراتيجية لقطاع النفط والغاز، وتسريع التحول الطاقوي، وقطاع المعادن الموريتاني وفرص الإستثمار، وتحول قطاع المعادن.

كما سيشهد الحدث كذلك توقيع اتفاقيات وإعلان عن شراكات مهمة من شأنها تحسين استغلال الثروة الوطنية.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى