أخبار

بعد وفاة تلميذ شرقي البلاد.. «غزواني» يأمر ببناء مدرسة في عين المكان

أعطى الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني الأوامر ببناء مدرسة في بلدية «بيري بافة» في مقاطعة النعمة شرقي موريتانيا، وذلك  إثر وفاة طفل جراء انهيار سقف حجرة دراسية عليه. 

وقالت وزارة الداخلية واللامركزية الموريتانية في بيان مساء اليوم الثلاثا، إن ولد الغزواني أعطى التعليمات لوالي الحوض الشرقي، بتقديم واجب العزاء وبصفة فورة لأسرة وذوي الطفل الفقيد.

وأضاف البيان أن الرئيس الموريتاني وجه ببناء المدرسة بشكل مستعجل وفي عين المكان الذي وقع فيه الحادث وفق المعايير الفنية والتربوية  المطلوبة.

وقالت الداخلية إن الجهات الجهات المعنية ستباشر  فتح تحقيق شامل ومعمق، حول ملابسات حادثة سقوط سقف الحجرة الدراسية، فيما سيتم اتخاذ  الإجراءات الضرورية في ضوء نتائج التحقيق، وفق نص البيان.

وتوفي تلميذ وأصيب معلم وسبعة  تلاميذ آخرين، صباح أمس  الاثنين، بسبب انهيار حجرة دراسية في ابتدائية قرية (جكره 2)، بولاية الحوض الشرقي. 

وقال وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي محمد ماء العينين ولد أييه، إن الحجرة الدراسية التي انهارت  كانت تخضع لأشغال ترميم السقف عندما انهار سقفها.

وكتب الوزير الذي يتولى أيضًا النطق باسم الحكومة، في منشور على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، إنه يتقدم بالتعزية إلى أسرة التلميذ الذي توفي في الحادث.

وأضاف: «أتمنى الشفاء العاجل للجرحى الذين تلقوا علاجاتهم في عين المكان لكون إصاباتهم لم تستدع نقلهم إلى المستشفى».

وأوضح أن المصابين هم المعلم وسبعة تلاميذ آخرين، عبارة عن خمسة أطفال وبنتين.

وحول سبب انهيار الحجرة الدراسية، قال الوزير: «يتعلق الأمر بحجرة قديمة من بناء آباء التلاميذ، وقد انهار السقف إثر صعود عاملين لمباشرة تقويته».

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى