صحة

هذا ما تفعله صناعة “التبغ” بالإنسان والبيئة

قالت منظمة الصحة العالمية، إن أكثر من 8 ملايين شخص يتوفون سنويا بسبب صناعة التبغ التي تتسبب بفقدان 600 مليون شجرة حول العالم، محذرة من الأضرار التي يلحقها التبغ بالبيئة وبصحة الإنسان.

وأوضحت المنظمة في بيان لها، أمس الثلاثاء، أن صناعة التبغ تؤدي سنويا إلى خسارة أكثر من 200 ألف هكتار من الأراضي، وخسارة 22 مليار طن من المياه، وانبعاث 84 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون.

وبحسب المنظمة، فإن منتجات أخرى مثل السجائر والتبغ المنعدم الدخان والسجائر الإلكترونية، تساهم في تراكم التلوث بالمواد البلاستيكية.

وفندت المنظمة ما تروج له شركات صناعة التبغ بالفوائد الصحية لمرشحات السجائر، داعية إلى التعامل مع هذه مرشحات باعتبارها مواد بلاستيكية تستخدم لمرة واحدة، والنظر في حظرها لحماية الصحة العامة والبيئة.

وقال مدير تعزيز الصحة في منظمة الصحة العالمية، رويديجر كريش، إن منتجات التبغ تحتوي على أكثر من 7 آلاف مادة كيميائية سامة، تترسب إلى البيئة عند رميها، مضيفا أن نحو 4,5 ترليون من مرشحات السجائر تلوث المحيطات والأنهار وأرصفة المدن والحدائق.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى