أخبار

سفير بريطانيا يتحدث عن الغاز وعلاقات بلاده بموريتانيا

قال السفير البريطاني في موريتانيا كولن ويلز، إن استثمار شركتي كوسموس إنرجي وبريتش بتروليوم، حقل الغاز السلحفاة الكبير آحميم المشترك بين موريتانيا والسنغال، اكتمل بنسبة 70 ٪ .

جاء ذلك خلال حفل نظته السفارة البريطانية بمناسبة الذكرى السبعين لاعتلاء إليزابيث عرش المملكة المتحدة.

وأضاف أن مشروع الغاز المشترك بين موريتانيا والسنغال يعد أحد أكثر المشاريع تقدمًا من الناحية التكنولوجية على الإطلاق، مضيفا أن إنتاج الغاز فيه سيبدأ نهاية 2023 وذلك بفضل الابتكار والموهبة والمهارات البريطانية ولكن أيضا بفضل الموريتانيين العاملين في المجال، حسب تعبيره.

وعبرالسفير البريطاني، عن فخره بالعلاقة الوثيقة القائمة بين بلاده وموريتانيا، معتبرا أنها تعززت عندما تم افتتاح هذه السفارة في عام 2018، ومن خلال الاستثمار الذي تقوده شركة بريتيش بتروليوم في مجال الغاز.

وأشار بويدن إلى أن العام الماضي شهد أمثلة حقيقية للمشاركة البريطانية في موريتانيا, حيث حضر الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني، المؤتمر الدولي لتغير المناخ COP26 في غلاسكو بدعوة من رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، وقد ألقى خطابًا قويًا روج من خلاله للسور الأخضر العظيم مع أمير ويلز والرئيس ماكرون

السفير البريطاني قال خلال الحفل إن بلاده تعزز حضورها في موريتانيا، لكنه في نفس الوقت اعتبر أن هنالك الكثير من العمل يجب القيام به في هذا المجال، كتحسين خدمة التأشيرة، والمزيد من التدريب في مجال اللغة الإنجليزية، وفتح المجال أمام الموريتانيين للدراسة في الجامعات البريطانية الكبرى.

 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى