الساحل

بوركينا فاسو.. محتجون ينددون بـ”تخلي” الحكومة عن محافظتهم

تظاهر المئات السبت في باما عاصمة محافظة كومبينغا بشرق بوركينا فاسو للتنديد بـ”التخلي” عن هذا الجزء “المحاصر” من البلاد من قبل مجموعات مسلّحة منذ شباط/فبراير، بحسب قولهم.

وهتف مئات الرجال والنساء “لا للتخلي عن محافظة كومبينغا” و”تسقط كذبة الدولة”، أمام مقر السلطات الإدارية للمحافظة، بحسب وسائل إعلام محلية.

وندد المتظاهرون في رسالة موجهة إلى المفوض السامي – وهو أعلى منصب في المحافظة – وتلقت وكالة فرانس برس نسخة منها بـ”التقدم السريع للمسلحين الذين يقودنا نحو الاختفاء التام لمحافظة كومبينغا”، مطالبين بـ”التحرك بسرعة لوقف هذه الظاهرة”.

ونددت الرسالة التي وقّعها مسؤولون دينيون ومنظمات من المجتمع المدني وقيادات تقليدية، بـ”الإهمال الكبير والإهمال من جانب الدولة”.

ولفتت الرسالة أيضًا إلى “هروب جميع السلطات الإدارية والسياسية من المحافظة” إلى مدينة فادا نغورما عاصمة المحافظة المجاورة في شرق البلاد.

وأضافت “الدولة والحكومة (…) تركتانا تحت رحمة الإرهابيين الذين يعدموننا بحسب مزاجهم”.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى