أخبار

موريتانيا.. الحكومة توافق على تخصيص 15 يوما للصيد التقليدي

وافقت وزارة الصيد والاقتصاد البحري، اليوم الأحد، على منح الصيادين التقليديين 15 يوما للصيد قبل الافتتاح الرسمي للصيد الصناعي.

وقال مراسل “صحراء ميديا” في مدينة نواذيبو، شمالي موريتانيا، إن وزير الصيد محمد ولد عابدين ولد امعييف عقد اليوم اجتماعا في المدينة بحضور ممثلين عن الصيادين التقليديين، خصص لبحث مطالبهم، في مقدمتها تخصيص فترة 15 يوما للصيد التقليدي قبل الصيد الصناعي.

صيادون ينظمون وقفة احتجاحية في نواذيبو (صحراء ميديا)

وتزامن الاجتماع مع تنظيم الصيادين التقليديين وقفة احتجاجية أمام مبنى الولاية، حيث يعقد الاجتماع،  رافعين شعارات تطالب بمنحهم فترة 15 يوما للصيد بعد الراحة البيولوجية، قبل الافتتاح الرسمي للصيد الصناعي.

وأوضح مراسل صحراء ميديا، أن الوزير أبلغ المحتجين أن الصيد التقليدي سيستأنف بداية الشهر المقبل، على أن يبدأ الافتتاح الرسمي للصيد الصناعي في 15 من شهر يوليو.

وأشار المراسل إلى أن تخصيص 15 يوما للصيد التقليدي كان مطلبا أساسيا للصيادين التقليديين الذين نظموا سلسلة وقفات احتجاجية في الأيام الماضية من أجل الضغط على الوزير من أجل الاستجابة لهذا المطلب.

وكانت وزارة الصيد والاقتصاد البحري،  قد قالت إن التصنيفات المعتمدة التي فرقت بين الصيد التقليدي والشاطئ والصناعي ومواصفات السفن ومعداتها وتجهيزاتها لم تكن وليدة اللحظة، بل هي تطبيق للنصوص المعمول بها.

وأضحت الوزارة بداية الشهر الجاري أن  أن منح الصيد التقليدي استثناء ممارسة صيد الأخطبوط بخمسة عشر يوما قبل الافتتاح الرسمي لصيد هذه العينة يرتبط بأمور من بينها،  الاستئناس باستشارة علمية متعلقة بحالة المصيدة صادرة عن المعهد الموريتاني لبحوث المحيطات والصيد.

 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى