أخباراقتصاد

غزواني يعرض تنوع موارد موريتانيا الاقتصادية أمام الأوروبيين 

قال الرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني، إن موريتانيا تتمتع بموارد اقتصادية متنوعة وكبيرة وأنها تسعى إلى إقامة شراكات من أجل استغلال هذه الموارد وتحويلها إلى مصدر للنمو.

وأضاف ولد الغزواني، خلال كلمة ألقاها خلال الأيام الأوروبية للتنمية في بروكسل، أن استراتيجية البوابة العالمية التي أطلقها الاتحاد الأوروبي في أهدافها تترجم تقاطعا كبيرا بين موريتانيا والاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أن موريتانيا ترتبط بعلاقات قوية ومتنوعة مع الاتحاد الأوروبي.

وأضاف الرئيس  الموريتاني، أن موريتانيا جعلت من تنمية رأس المال البشري ومحاربة الفقر والتهميش وانعدام الأمن ركيزة مهمة في استراتيجيتها الإنمائية الوطنية، مؤكدا التزام الحكومة بمكافحة تغير المناخ والجفاف والتصحر، وأنها قامت مؤخرا بمراجعة مساهمتها المناخية الوطنية.

وقال ولد الغزواني إلى أن موريتانيا أطلقت برنامجا هاما وطموحا لتطوير الهيدروجين الأخضر لتوفير مصدر بديل ومستدام للطاقة النظيفة يشكل فرصة مهمة للتعاون مع أوروبا.

كما أوضح  ولد الغزواني  أن موريتانيا  تتمتع بموقع استراتيجي ممتاز، ومنفتحة على أوروبا، وهي الرابط بين المغرب العربي وإفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، معتبرا أنها تتمتع بإمكانيات هائلة في مجالات التعدين والطاقة ومصايد الأسماك والموارد الزراعية والرعوية.

وقالت المكتب الإعلامي للرئاسة الموريتاني، إن مشاركة الرئيس في هذا المنتدى  تأتي استجابة للدعوة التي  التي تم توجيهها لأول مرة لموريتانيا للمشاركة في المنتدى.

وأضاف المكتب أن رؤساء الدول المدعون للمنتدى  يتم اختيارهم  بناء على جهودهم في «ترسيخ الديمقراطية وحماية حقوق الإنسان وتعزيز الأمن والاستقرار الاقتصادي والاجتماعي»، وفق المكتب. 

ويقيم الاتحاد الأوروبي هذا الاجتماع السنوي، لمناقشة موضوع التنمية بحضور رؤساء دول وحكومات وبمشاركة منظمات دولية وأخرى غير حكومية وجمعيات ومؤسسات، في أكبر تجمع مخصص للتنمية في العالم

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى