الساحل

رئيس النيجر: نهاية بوكو حرام أصبحت وشيكة

قال رئيس النيجر، محمد بازوم، أمس الأحد، خلال زيارةٍ لجنوب شرق البلاد المحاذي لنيجيريا، إن “نهاية بوكو حرام أصبحت وشيكة، معتبرا أن بلاده حققت “نتائج جيّدة” في الحرب ضد مسلحي جماعة “بوكو حرام” وتنظيم “داعش” في ولاية غرب أفريقيا.

وأضاف رئيس النيجر، مخاطباً عسكريين في موقع عسكري في ديفا، كبرى مدن جنوب شرق النيجر والواقعة على مقربة من نيجيريا ومهد المسلحين، أن بلاده في صدد “الانتصار” في الحرب.

وتوجّه الرئيس إلى العسكريين المتمركزين في منطقة غيسكيرو المحاذية لنيجيريا بالقول إنّ حكومته نجحت في “جعل المنظومة الأمنية أكثر اتّساقاً. نحن في طريقنا إلى الانتصار في هذه الحرب”، مشدداً على أنّ ما تبقّى من جهد يتعيّن بذله من أجل تحقيق الانتصار “ضئيل جداً”.

ويزور بازوم، منذ أمس السبت، مدينة ديفا، إذ التقى جنوداً منتشرين على طول الحدود مع نيجيريا، بينهم فرقة قوامها ألف مجنّدة جديدة من سكان المنطقة كرّسن جهودهن لـ”حماية” القرى والآلاف من النازحين الذين عادوا إليها العام الماضي.

وقال بازوم: “إذا أجرينا تقييماً لهذا العام ومقارنة مع الأعوام السابقة، يمكن أن نلاحظ بشكلٍ واضح أنّ الأمور تحسّنت”، متابعاً: “رصدنا تسجيل خسائر أقل بكثير من المعتاد في صفوفكم، كما رصدنا تسجيل خسائر أكثر بكثير في صفوف عدوّنا”.

وأعلن بازوم أنّ “السكان الذين نزحوا من 45 قرية في نطاق منطقة غيسكيرو سيعادون قريباً إلى مناطقهم الأصلية”.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى