أخبار

مؤتمر UPR.. استقالة الرئيس وتغيير الاسم إلى “الإنصاف”

أعلن رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية «الحاكم» في موريتانيا، سيدي محمد ولد الطالب أعمر، اليوم الأحد، استقالته من رئاسة الحزب، بعد ما يقارب ثلاث سنوات من توليه المنصب.

وقالت مصادر لـ”صحراء ميديا” إن الحزب عين لجنة يترأسها الوزير الأول محمد ولد بلال، لاختيار رئيس جديد للحزب.

وأضافت ذات المصادر أن المجلس الوطني للحزب غير اسم الحزب من الاتحاد من أجل الجمهورية إلى حزب “الإنصاف” في انتظار تغييرات جوهرية في الحزب.

وقال رئيس الحزب المستقيل سيدي محمد ولد الطالب أعمر، إن مؤتمر الحزب اليوم استثنائيا، وهو محطة هامة من محطات البناء الحزبي.

وأضاف ولد الطالب أعمر، خلال مؤتمر للحزب، أن «الاجتماع يأتي في توقيت استثنائي، أي بعد سنتين ونصف من دورته الثانية، وقبل سنة من الاستحقاقات التشريعية والبلدية والجهوية».

وأشار إلى أن هذا المؤتمر «يعول عليه في أن يسهم في بناء مستقبل البلاد وفي مستقبل حزبنا ومرجعيته الوحيدة».

وتابع: « إننا في حزب الاتحاد مطالبون كثيرا بتجاوز ذواتنا وأجنداتنا الخاصة، من أجل تقوية مؤسسة الحزب والحفاظ على مكتسابته السياسية والتنظيمية».

ويأتي المؤتمر بعد استقالات داخل الحزب، إثر تسريب تسجيل صوتي منسوب لرئيس الحزب، خلف استياء واسعا، في حين نفى الرئيس صلة التسجيل به.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى