الساحل

مالي تشيد بوقوف موريتانيا معها خلال “الحصار” الاقتصادي

أشادت السلطات المالية بالدور الذي لعبته موريتانيا خلالالحصارالذي فرضته المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا بسبب الانقلاب العسكري في مالي.

وقالت الحكومة في بيان مساء أمس إنهاتعبر عن عميق عرفانها للرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني وللشعب الموريتاني لدعمهم اللامحدود للشعب المالي“.

وكانت موريتانيا قد رفضت تطبيق الإجراءات التي اتخذت ضد مالي في يناير الماضي، وأبقت على حدودها البرية والجوية مفتوحة مع مالي، رغم مطالب المجموعة الاقتصادية بإغلاقها.

وواصلت مالي توريد البضائع وتصدير منتوجاتها عبر الموانئ الموريتانية.

كما رحبت الحكومة في بيانها برفع السيدياو للعقوبات الاقتصادية والمالية في قمتها الأحد الماضي، وشكرت الشعب المالي علىصبره وصموده، طوال سبعة أشهر منالعقوبات غير الشرعية، وفق نص البيان.

وقالت الحكومة إنرفع العقوبات جاء بعد جهود حثيثة من أجل تقارب وجهات النظر والقبول بالمطالب الملحة للشعب المالي بإحداث إصلاحات سياسية ودستورية قبل تنظيم الانتخابات“.

وفي رد فعل على رفع العقوبات قال وسيط السيدياو في مالي غودلاك جوناتان، في تدوينة له عقب قمة الأحد إنهسعيد للتقدم الذي أحرزته مالي نحو العودة الى الديموقراطية (…)  آملا في أن تثمر هذه الخطوات للوصول إلى حكم ديموقراطي“.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى