أخبار

رئيس البرلمان يكشف أسباب توتر العلاقة بين «غزواني» و «عزيز»

ولد بايه: عزيز رفض الوساطة التي قدتها

وصف رئيس الجمعية الوطنية (البرلمان الموريتاني) الشيخ ولد بايه الخلاف بين الرئيس الحالي محمد ولد الشيخ الغزواني وسلفه محمد ولد عبد العزيز بالسياسي المحض، مشيرا أن ولد عبد العزيز رفض وساطة حاول القيام بها لمنع الخلاف.

ولد بايه الذي تحدث لصحيفة «جون آفريك» قال إن الخلاف بين ولد الغزواني وولد عبد العزيز يعود لاختلاف الرؤى بينهما حول مرجعية حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، “كما يعرف جميع الموريتانيين”، حسب تعبيره.

وأشار ولد بايه أنه قاد وساطة بعد امتناع ولد عبد العزيز عن حضور فعاليات عيد الاستقلال المقامة في أكجوجت، لكن ولد عبد العزيز رفض الأمر.

ودافع ولد بايه عن لجنة التحقيق البرلمانية التي أقيمت وقتها للتحقيق في عشرية حكم الرئيس السابق ووصفها بالقانونية وفقا للنظام الداخلي للجمعية الوطنية، بينما امتنع عن الحديث عن محاكمة الرئيس السابق، لموقعه الوظيفي، وفق تعبيره.

وتحدث ولد بايه في مقابلته عن تأثير جائحة كورونا على حكم الرئيس الحالي والحرب في أوكرانيا، وقال إن الوضع لم يكن سيئا، بل حصل ماكان متوقعا وفق تعبيره.

وعرف ولد بايه بقربه من الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، وكان يظهر معه في المهرجانات الأخيرة له أثناء فترة حكمه، ويقضي معه عطلته السنوية في الشمال الموريتاني، لكن هذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها ولد بايه للإعلام عن الخلاف الذي دار بين الرئيسين الحالي والسابق.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى