أخبار

تحويل الأكاديمية الديبلوماسية إلى مؤسسة «ذات طابع عمومي»

صدق مجلس الوزراء الموريتاني، اليوم الأربعاء، خلال اجتماعه الأسبوعي، على مشروع مرسوم يقضي بإنشاء مؤسسة ذات طابع عمومي تدعى “الأكاديمية الدبلوماسية الموريتانية” ويحدد قواعد تنظيمها وسير عملها.

وجاء في بيان مجلس الوزراء أن المشروع يهدف إلى إعطاء صورة مشرقة للعمل الديبلوماسي. 

وأضاف البيان أن هذا العمل يؤسس لبرنامج نشاطات طموحة يراد للأكاديمية الديبلوماسية أن تنفذه بطريقة منتظمة ومستديمة ضمن شراكات مع الهيئات المماثلة في وزارات الشؤون الخارجية للدول الشقيقة والصديقة وبالتنسيق مع الهيئات الوطنية المختصة كمؤسسات التعليم العالي والتكوين المهني ومراكز البحوث العمومية والخصوصية.

واعتمدت الأكاديمية الديبلوماسية الموريتانية، من طرف مجلس الوزراء الموريتاني، مطلع عام 2020. 

و تكمن الفكرة الأساسية من وراء إنشاء الأكاديمية الدبلوماسية الموريتانية في إعطاء الأولوية لتكوين وتدريب الأطر وتحسين الخبرات، وفق الخارجية الموريتانية.

وتسعى الأكاديمية لتوفير تكوين ميداني للدبلوماسيين المهنيين وغيرهم من الوكلاء والموظفين على بناء القدرات في القانون الدولي العام والعلاقات الدولية والتحليل والقدرة على الصياغة والبروتوكول والقانون الدبلوماسي وتقنيات التفاوض وتنظيم العمل والمنهجية واللغات والأرشفة والاتصال.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى