أخبار

خسائر بسبب الأمطار في ولايتي لعصابة ولبراكنة

أعلنت اللجنة الفنية المكلفة بمتابعة أعمال اللجنة الوزارية الخاصة بتسيير الطوارئ، تسجيل عدة خسائر مادية شملت نفوق بعض المواشي، وسقوط بعض المباني في ولايتي لعصابة ولبراكنة، بسبب الأمطار الغزيرة التي شهدتها هذه المناطق خلال الأيام الأخيرة. 

وقالت اللجنة الفنية، مساء الأربعاء، أن قرية «بوبغجه» التابعة لبلدية الغبرة بولاية لعصابة، شهدت سقوط منزلين من الطين، ونفوق عشر شياه بسبب الأمطار، كما سقطت بعض الأعرشة السكنية في قرية «باميره» في نفس الولاية. 

وفي ولاية لبراكنة وبالتحديد في قرية « امبيديعه» التابعة لبلدية «باكودين» فقد انهارت سبعة بيوت جراء الأمطار. 

كما انهارت 3 بيوت من الطين في قرية «دبانو» التابعة لمقاطعة «امبان»، وفق ما أكدت اللجنة الفنية المكلفة بمتابعة أعمال اللجنة الوزارية الخاصة بتسيير الطوارىء. 

وتشهد موريتانيا في كل موسم خريف حوادث مشابهة بسبب الطبيعة الهشة للكثير من المساكن داخل البلاد. 

كما تتكرر حوادث غرق الأطفال في البرك والأودية في المناطق التي تشهد أمطارا غزيرة. 

وشهدت البلاد في الأيام الأخيرة أمطارا معتبرة في مناطق متفرقة ، وذلك بعد عام قحط وجدب تسبب في جفاف تضرر منه الكثير من السكان. 

وتعتمد الكثير من الأسر داخل البلاد على مواشيها، ويعتبر موسم الأمطار -رغم الحوادث المتكررة الذي تتخله- موسم فرح لأغلب الموريتانيين. 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى