الساحل

الولايات المتحدة تدعو عمالها الحكوميين لمغادرة مالي

طلبت الولايات المتحدة الأمريكية، من العمال الحكوميين غير الضروريين العاملين في سفارتها بباماكو مغادرة مالي، بسبب ما قالت إنه تهديد أمني تشهده العاصمة.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان أمس الجمعة إن العمال الحكوميين المعنيين وعائلاتهم عليهم مغادرة العاصمة المالية بسبب تصاعد التهديد الأمني وإمكانية حدوث هجوم إرهابي في المناطق التي يرتادها الأجانب”.

وأضافت أن الجماعات المسلحة تواصل هجماتها في مالي، وقد تستهدف المناطق التي يرتادها الأجانب والمؤسسات الحكومية.

وتابعت الوزارة: “تشهد مالي أعمالا إجرامية وعنفا، خصوصا خلال العطل وأيام العيد، لهذا ننصح بمغادرتها وعدم السفر إليها”.

ويأتي بيان الخارجية الأمريكية بعد تصاعد هجمات مسلحي القاعدة في الآونة الأخيرة في مالي، واستهدافهم الجمعة الماضي، لإحدى أكبر القواعد العسكرية للجيش المالي في مدينة كاتي القريبة من العاصمة باماكو، والتي يتخذ منها الرئيس الانتقالي اسيمي غويتا مقرا لإقامته، هو وكبار ضباط الجيش.

وهدد حمادي باري، عضو مجلس شورى جماعة نصرة الإسلام والمسلمين، في فيديو بث الأربعاء الماضي بحصار العاصمة باماكو.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى