أخبار

مع اقتراب الانتخابات.. رئيس البرلمان ينتقد الخطاب “الشعبوي”

انتقد رئيس البرلمان الموريتاني الشيخ ولد بايه، تعالي الخطابات “الشعبوية” مؤخرا، مع اقترب موعد الاستحقاقات الانتخابية،  معتبرا أنها تشكل تجاهلا صارخا “للمصلحة العليا للوطن”.

ولد بايه كان يتحدث في خطاب له، أمس الجمعة، بمناسبة اختتام الدورة العادية الثانية من السنة البرلمانية 2021-2022.

وأضاف ولد بايه أنه “من غير المقبول أن نشهد اليوم تعالي الخطابات الديماغوجية الشعبوية والفئوية التي يبدو أن وتيرتها تتصاعد كلما اقترب موعد الاستحقاقات الانتخابية”.

وأكد أن هذا النوع من الخطاب السياسي ينبعي “أن لا يعمي بصائرنا عن مآلاته وعواقبه الوخيمة”، وفق تعبيره.

وشدد ولد بايه على أن الخطابات “الشعبوية” التي ارتفعت وتيرتها مؤخرا لا يمكن أن تنطلي على الغالبية العظمى من الناخبين الذين بحسبه “يعرفون جيدا أين تكمن مصلحتهم”.

وفي هذا السياق قال رئيس البرلمان: “صحيح أن تلك الخطابات قد تجد صدى مؤقتًا لدى بعض الناس، بسبب استخدامها لأسلوب الإثارة ودغدغة المشاعر والوعود السَّرَابِية البَرّاقة، لكنها لن تَنْطَلِيَ على الغالبية العظمى من الناخبين الذين وصلوا من الرُّشد والنُّضج بحيث يعرفون جيدا أين تكمن مصلحتهم”.

ودعا الحكومة إلى استخلاص ما سماها بـ”الدروس” من الأزمات التي يعيشها العالم على غرار ارتفاع أسعار المواد الغذائية وأسعار الطاقة، إضافة إلى ارتفاع أسعار تكاليف سلاسل التوريد.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى