أخبار

ولد الطالب إبراهيم: الرئيس غزواني يولي مكانة هامة للشباب

قال رئيس المجلس الأعلى للشباب محمد يحيى ولد الطالب إبراهيم، إن الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني يعطي “مكانة هامة” للشباب، وعمل خلال السنوات التي مضت من حكمه على توفير آلاف فرص العمل للشباب.

وكان ولد الطالب إبراهيم يتحدث خلال ندوة أقامها المجلس، مساء أمس الجمعة، تحت عنوان: “الشباب في تعهدات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.. الحصيلة والآفاق”.

وأكد ولد الطالب إبراهيم في افتتاح الندوة أن الرئيس “خصص جزء كبيرا من تعهداته” لصالح الشباب، وضرب المثال باستكمال إجراءات إنشاء وتشغيل صندوق ضمان القروض لصالح المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وقال إن من أمثلة التركيز على الشباب خلال السنوات الثلاث الماضية “توفير آلاف فرص التشغيل والتوظيف بشكل أساسي في قطاعات الزراعة والثروة الحيوانية والبناء والصيد البحري والخدمات”.

وأضاف أن من ضمن الإنجازات التي تستهدف الشباب قرار “دمج جميع صناديق التشغيل في صندوق تشغيل واحد، يرصد له سنويا مليارا أوقية لتمويل أنشطة وبرامج ترقية التشغيل وريادة الأعمال الشبابية”.

وبخصوص المستقبل، قال رئيس المجلس الأعلى للشباب إنه “من أجل فتح آفاق جديدة للشباب يشهد هذا العام انطلاق عدة برامج للتشغيل بدعم ومواكبة من شركائنا في التنمية، منها: مشروع قابلية تشغيل الشباب الموجود في حالة هشة، وبرنامج ريادة الأعمال للشباب”.

وأعلن المهندس ولد الطالب إبراهيم أن العام الجاري سيشهد المصادقة على الاستراتيجية الوطنية للشباب 2022 – 2026.

وأضاف أن المجلس الأعلى للشباب بصفته “هيئة استشارية تمثل آراء وتطلعات الشباب”، عمل طيلة السنوات الأخيرة على “إطلاق عدة برامج ومبادرات لصالح الشباب في مختلف ولايات الوطن”.

وخلص إلى أن الرئيس “من أجل توسيع وتفعيل أدوار المجلس، قرر إعادة هيكلته ومنحه أدوارا تنفيذية بعد أن ظل دوره يقتصر على الاستشارة”.

وأشار في السياق ذاته إلى أن الرئيس أصدر تعليمات بأن يكون “المجلسُ حاضرًا في كافة هيئات تسيير الصناديق المالية والبرامج والمشاريع المعنية بترقية وتشغيل الشباب على المستويين الوطني والجهوي”.

وأكد أن القرار الأخير “يشكل استجابة قوية لمطالبنا كشباب”.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى