أخبار

مجموعة مسلحة تتبنى مقتل 4 جنود من “فاغنر” في مالي 

أعلنت “جماعة نصرة الإسلام والمسلمين” المرتبطة بتنظيم القاعدة في مالي قتل أربعة جنود ينتمون لمجموعة “فاغنر” الأمنية الخاصة الروسية في كمين وسط مالي، بحسب ما ذكر موقع “سايت” الذي يتابع الحركات المسلحة في المنطقة.

وجاء في بيان صادر عن الذراع الدعائية التابعة لـ”جماعة نصرة الإسلام والمسلمين” التي تقود التحالف المسلح الرئيسي في منطقة الساحل، أن المجموعة نصبت كمينا لجنود من فاغنر السبت بينما كانوا على متن دراجات نارية في منطقة باندياغارا متّجهين من قرية دجالو إلى الجبال، وفق البيان.

وأفاد البيان بأن عناصر الجماعة قتلوا أربعة من أعضاء “فاغنر” بينما فر البقية، وأكد مسؤولان محليان منتخبان الحادثة لفرانس برس بينما رفض مسؤول رفيع في الجيش المالي تأكيدها أو نفيها.

وقال أحد المسؤولين المحليين لفرانس برس طالبا عدم الكشف عن هويته “قُتل أربعة روس نهاية الأسبوع على أيدي جهاديين قرب باندياغارا”، فيما أكد مصدر في مستشفى بالمنطقة مقتل أربعة روس في ميدان المعركة.

وتحالفت روسيا مع المجلس العسكري الحاكم في مالي في معركته ضد تمرّد مسلح مستمر منذ سنوات، واستعان النظام المالي بالمقاتلين الروس شبه العسكريين الذين تصفهم باماكو بمدرّبين عسكريين بينما تعتبرهم الدول الغربية مرتزقة، لدعم القوات المسلحة.

وكان نشر عناصر مجموعة “فاغنر” من بين العوامل الأساسية التي دفعت فرنسا، القوة الاستعمارية السابقة في مالي وحليفتها التقليدية، لسحب قواتها العسكرية من البلاد.

وتضم “جماعة نصرة الإسلام والمسلمين” التي تتسع رقعة نفوذها على الأرض مجموعة متباينة من الجماعات المسلحة التي تنشط خصوصا في مالي وبوركينا فاسو المجاورة.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى