أخبار

الداخلية تعلن وفاة 4 أطفال غرقا في “سيلبابي”

الأمطار تعزل عدة مدن داخلية وتهدد الطرق

أعلنت وزارة الداخلية الموريتانية في نشرتها اليوم الأحد مصرع أربعة أطفال غرقا بقرية “انيوردل” بمقاطعة سيلبابي، جراء الأمطار الأخيرة التي شهدتها المنطقة.
وحسب نشرة الطوارئ اليومية لوزارة الداخلية فإن الطريق المعبد بين سليبابي وامبود انهار بسبب الأمطار، مشيرة أن وضعية الجسر تتطلب تدخلا من قبل الجهات المعنية.

وأضافت الداخلية أن سد “لفطح” مازال يشكل خطرا على مدينة “بومديد” في حالة فيضانه، داعية السلطات للتدخل لحماية السكان.
بينما في مقاطعة امبود؛ وتحديدا في بلدية تكوبره فقد تضرر عشرات المساكن، وفي بلد “لحرش” وصلت مياه البحيرة إلى مباني قرية “لكريفات” بعد ارتفاع الماء بالسد، حسب نشرة الداخلية.

وقالت النشرة إن العزلة مستمرة بتجمع صبهالله و بلديتي شلخت التياب و لحرش،إثر تعذر الاتصال ببلديات أخرى منها سوفه.

وفي مقاطعة مونكل؛ وتحديدا قرية انجكودى؛فقد تضرر أزيد من عشر منازل، وزار الحاكم رفقة عمدة البلدية و رؤساء المصالح الأمنية المناطق للاطلاع على حجم الأضرار.

وفي لكصيبه؛ قالت نشرة وزارة الداخلية إنه من الملاحظ ارتفاع منسوب المياه في جسر لكصيبة والمناطق المحاذية للمدينة ما تسبب في غمر مسلخة المدينة والمقبرة واقتراب المياه أكثر من بعض المنازل في المدينة القديمة.
بينما غمرت المياه جانبا من الطريق الرئيسي وتحديدا عند الكم 5 على طريق امبود، وقد غطت السيول مسافة 600 م تقريبا على طول الطريق.
وتسببت الأمطار التي شهدتها بلدية معدن العرفان؛ بولاية آدرار بانهيار كلي لجسر قرية تيميت، مما تسبب في قطع الطريق الرابط بين المقاطعة و ولاية تگانت بشكل كلي.
وتهدد انجرافات في التربة بعض المساكن، وتعطل الشبكة المائية المزودة للقرية، إضافة لانهيار جزئي لطريق جبلية مطلة على القرية، و تضرر جسر يبعد 15كلم من أوجفت باتجاه تجگجكة بنسبة 70%، حسب النشرة.
وعاين حاكم مقاطعة اوجفت وضعية السد و الأماكن المتضررة الأخرى، وسط رقابة وحضور لعناصر الدرك على الطريق، لمنع الناقلين من المغامرة بمحاولة اجتياز السيول، والتنبيه على خطورة الطريق.
وأصدرت الأوامر لفرقة من مؤسسة صيانة أشغال الطرق الموجودة في أوجفت ببناء سد رملي لتوجيه المياه عن المساكن والعمل على فتح الطريق بشكل آمن، فور انخفاض مستوى السيول.
وحسب الداخلية فإن الوضعية تتطلب تدخلا عاجلا لبناء الجسر وإصلاح شبكة المياه وإعادة توجيه المياه عن المساكن، وخاصة في ظل التوقعات بتساقطات مطرية.
وفي تكانت؛ وتحديدا في بلدية المجرية أدت الأمطار لانقطاع الكهرباء بشكل كامل عن المدينة، و سقوط عمودين كهربائيين، وتضرر محور طريق الأمل بالسياسة بسبب الأمطار.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى