أخبار

وزارة الصحة تسجل إصابتين بحميات نزيفية وتوصي بالحذر

أعلنت وزارة الصحة في موريتانيا، اليوم الأربعاء، تسجيل إصابتين بحمى الوادي المتصدع، وحمى القرم-الكونغو، في ولايتي الحوض الغربي ولبراكنة.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن القطاعات الوزارية «جاهزة وقد اتخذت الإجراءات اللازمة لمواجهة أي تطور محتمل للوضع».

وأضافت أنه في مثل هذه الوضعية «يطلب من السكان في المناطق المعرضة للخطر، حيث انتشار الكثيف للبعوض، الالتزام بالإجراءات الصحية اللازمة».

وحذرت من ملامسة الدم والسوائل البيولوجية للحيوانات، وضرورة فصل الحيوانات عن المساكن، والنوم تحت ناموسية مشبعة.

ومن ضمن الوصايات التي نشرتها الوزارة؛ غسل اليدين بانتظام بالصابون قبل وبعد ملامسة الحيوانات أو منتجاتها، وطهي اللحم جيدا وتسخين الحليب قبل الاستهلاك.

ودعت إلى ارتداء معدات الحماية الفردية (القفازات والأقنعة والنظارات الواقية) في المسالخ وأثناء الاتصال المباشر بالحيوان.

وطالبت المواطنين بالاتصال الفوري، بأقرب منشأة صحية في حالة الحمى أو النزيف، وإبلاغ المصالح البيطرية بأي حالة إجهاض في المواشي، بالإضافة إلى حرق ودفن الحيوانات النافقة.

ودعت المنمين إلى الحد من حركة القطعان، والإبلاغ عن ظهور أي مرض والتعاون مع مصالح البيطرة من أجل التنفيذ السليم للإجراءات المتخذة و الوقاية من الأمراض المذكورة.

وأوفدت وزارة الصحة الموريتاني ثلاث فرق إلى الولايات الداخلية، من أجل التقصي والمراقبة، ودعم مكافحة الأمراض المنتشرة في الخريف خصوصا الحميات النزيفية.

وسجلت موريتانيا الأسبوع الماضي حالات إصابة بحمى الوادي المتصدع، لدى قطعان من الإبل في بلدة بودركة التابعة لمقاطعة العيون عاصمة ولاية الحوض الغربي.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى