أخبار

التكتل وإيناد: تعديل الدستور من أجل تحصين عزيز

قال حزبا تكتل القوى الديمقراطية والتناوب الديمقراطي “إيناد” إن التعديلات الدستورية الجارية هي محاولة لتحصين الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز وشركائه من المتابعة على ما قالا إنه “جرائم يرتكبونها أثناء تسييرهم للشأن العام”.
 
ودعا الحزبان المعارضان في بيان مشترك وزعاه اليوم الخميس، مناصريهما وعموم ساكنة نواكشوط إلى المشاركة القوية في مسيرة سينظمها المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة يوم السبت المقبل رفضا للتعديلات الدستورية.
 
وأضاف البيان أن الهدف من المسيرة هو التعبير عن رفض الشعب الموريتاني المطلق للتلاعب بالدستور والعبث برموزه ومقدساته وتشويه علمه.
 
وصادقت الجمعية الوطنية، الغرفة السفلى في البرلمان الموريتاني، زوال اليوم الخميس على مشروع قانون يعدل دستور 1991، تمت مناقشته خلال اليومين الماضيين ضمن أنشطة دورة برلمانية طارئة.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى