أخبار

المعارضة تدين “قمع” وقفة رافضي تعديل الدستور

شجب المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة المعارض فى موريتانيا “قمع” شرطة  لاحتجاجات على التعديلات الدستورية منظمة من حزب تكتل القوى الديمقراطية، بنواكشوط ونواذيبو، قبل أن تعتقل الأمين الاتحادي للحزب بنواذيبو، والأمين العام للقسم لعدة ساعات.

ودان منتدى المعارضة فى بيان اليوم الخميس ما سماه “القمع الوحشي غير المبرر الذي تعرض له مناضلو ومناضلات تكتل القوى الديمقراطية”.

وندد المنتدى باعتداء الشرطة بشراسة على مناضلي المنظمة الشبابية للحزب خلال احتجاجها فى محيط البرلمان ” مما أسفر عن إصابة عدد منهم”، متهما بإهانة العلم الوطني أمام الملأ.

 وأعلن أكبر إئتلاف للمعارضة فى موريتانيا تضامنه ووقوفه “إلى جانب التكتل في نضاله الشريف ضد التعديلات العبثية”. التى يصر النظام على تمريرها رغم معارضتها الصريحة من طرف الأغلبية الساحقة من الشعب الموريتاني.

وجدد المنتدى عزمه “على الوقوف بحزم في وجه إرادة النظام في إسكات كل الأصوات المعارضة، داعيا “كافة القوى الوطنية للتكاتف والتصدي لهذه السياسة التي ستجر البلاد نحو الفتنة والبلبلة والعنف”.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى