أخبار

غزواني يستقبل قائد قوة برخان الفرنسية

استقبل الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، ظهر اليوم الثلاثاء، بالقصر الرئاسي في  العاصمة نواكشوط، الجنرال ابرونو باراتز، القائد العام لقوات برخان.

وتطرقت المباحثات للوضع في منطقة الساحل والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وفق ما أوردت الوكالة الموريتانية للأنباء. 

وحضر اللقاء من الجانب الموريتاني، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، مدير ديوان رئيس الجمهورية والفريق البحري إسلكو ولد الشيخ الولي، وقائد الأركان الخاصة لرئيس الجمهورية.

وحضر اللقاء من الجانب الفرنسي القائمة بالأعمال بالسفارة الفرنسية بنواكشوط، كاثرين ديسباراتي، والمحلق العسكري بالسفارة الفرنسية اموري روسن.

وكان قائد عملية برخان، قد زار الأسبوع الماضي تشاد، وعقد مباحثات مع رئيس البلاد الفريق محمد إدريس ديبي اتنو في العاصمة إنجامينا. 

وخلال الشهر الماضي انسحب آخر جندي من قوات برخان من دولة مالي، في ظل خلاف شديد بين حكام مالي الجدد وفرنسا، في ظل تقارب النظام المالي  الشديد مع روسيا. 

وغير بعيد من مالي،  تظاهر الأحد الماضي مئات المواطنين من دولة النيجر  سلمياً، في شوارع العاصمة النيجرية نيامي، للاحتجاج على وجود قوة برخان الفرنسية في البلاد. 

وجاب المتظاهرون شوارع في العاصمة قبل أن يتجمعوا أمام مقر الجمعية الوطنية، ورفع بعضهم أعلاماً روسية ولافتات مناهضة لفرنسا وبرخان.

وكتب على بعض اللافتات خلال التظاهرة المرخصة من بلدية العاصمة، «ارحل أيها الجيش الفرنسي» و«يجب أن يرحل جيش برخان الاستعماري».

لا يزال حوالي 3000 عسكري فرنسي منتشرين في منطقة الساحل ولا سيما في النيجر، أحد الحلفاء الرئيسيين لباريس، بعد انسحابهم الكامل من مالي.

وصوّتت أغلبية من النواب في النيجر في إبريل الماضي، لصالح نصّ يسمح بنشر قوات أجنبية ولاسيما فرنسية في البلاد بهدف مكافحة الجهاديين.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى