أخبار

في حفل تقيمه الداخلية.. الأحزاب السياسية توقع «وثيقة التشاور»

في الاجتماع الأخير حسمت نقطة التصويت على نواب الخارج

أفادت مصادر خاصة لـ “صحراء ميديا” أن وزارة الداخلية الموريتانية ستقيم حفلًا يوم الاثنين المقبل، توقع الأحزاب السياسية خلاله وثيقة التشاور التحضيري للانتخابات النيابية والجهوية والبلدية المقبلة.

وقالت المصادر إن الحفل الذي يقام في مقر وزارة الداخلية، سيلقي خلاله وزير الداخلية واللامركزية محمد أحمد ولد محمد الأمين كلمة بعد توقيع الوثيقة من طرف 24 حزبا سياسيا.

وكانت وزارة الداخلية قد أشرفت لعدة أسابيع على تشاور بين الأحزاب السياسية، أسفر عن اتفاق على جملة من النقاط، من أبرزها تعجيل موعد الانتخابات وزيادة مقاعد البرلمان، واعتماد النسبية وتقسيم العاصمة نواكشوط إلى عدة دوائر انتخابية، مع استحداث لوائح خاصة بالشباب والنساء.

وعلى صعيد آخر، قالت مصادر “صحراء ميديا” إن الأحزاب السياسية اتفقت مساء  الخميس، على أن يتم انتخاب نواب الجاليات في البرلمان عبر الاقتراع المباشر، بعد أن كان يصوت عليهم من طرف النواب.

وخلال نفس الاجتماع، سجل حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) موقفا ضد القرار، وطالب بالنسبية، وهو ما رفضته أغلب الأحزاب باعتباره عودة للنقطة الأولى المتعلقة بالنسبية المحسومة.

وركز الاجتماع الذي عقد مساء اليوم، في مباني وزارة الداخلية، على المقترحات العامة التي قدمتها الأحزاب حول تحسين العملية الانتخابية، والمنظومة الديمقراطية، حسب المصادر.

وكان النقاش العام حول شفافية الانتخابات وحياد الإدارة وترحيل الناخبين وتصويت الجيش و”المال السياسي”، وحسم النقاش بشكل كامل وفق مصادر “صحراء ميديا”.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى