الصحافة

متعاونو الإعلام العمومي يطالبون بـ«الترسيم»

نظم عدد من المتعاونين في بعض مؤسسات الإعلام العمومي في موريتانيا، اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام القصر الرئاسي بالعاصمة نواكشوط، للمطالبة بترسيمهم.

ورفع المتعاونون في قناة الموريتانية و إذعة موريتانيا، خلال الوقفة شعارات يطالبون فيها بالترسيم في المؤسسات التي يعملون بها، وتحسين أجورهم، وتوفير تأمين صحي لهم.

وقال رئيس جمعية الصحفيين والفنيين الشريف العربي، إن هذه الوقفة تأتي من أجل لفت انتباه السلطات إلى مشاكل المتعاونين في الإعلام العمومي.

وأضاف ولد العربي في تصريح لـ”صحراء ميديا”، أن عدد المتعاونين في قناة الموريتانية يبلغ أزيد من 600 متعاون، لا يملكون عقود عمل، رغم أن 90 في المائة منهم، يعملون في المؤسسة منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وأشار إلى أن المتعاونين في الإعلام العمومي “يعانون من مشاكل جمة على رأسها عدم ترسيمهم وتدني أجورهم”، مؤكدا أنهم “يعملون في ظروف سيئة، وبرواتب زهيدة”، حسب تعبيره.

وطالب ولد العربي باسم المحتجين، الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، بالتدخل من أجل تلبية مطلبهم المتمثل في ترسيمهم.

وسبق للمتعاونين في بعض مؤسسات الإعلام العمومي، أن نظموا عدة وقفات للمطالبة باكتتابهم بشكل رسمي في المؤسسات التي يعملون فيها، وتحسين ظروفهم.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى