الساحل

بعد ساعات من الغموض.. رئاسة بوركينا فاسو تتحدث

نفت الرئاسة الانتقالية في بوركينا فاسو، اليوم الجمعة، وقوع أي محاولة انقلابية، وقالت إن الرئيس الكولونيل بول هنري داميبا يقود مفاوضات مع “جنود غاضبين”.

وأضاف البيان أنه على ضوء التوتر الذي تسبب فيه تحرك بعض الجنود، فإن الرئيس “يدعو المواطنين إلى الحذر والهدوء، تجاه بعض المعلومات التي تنتشر على مواقع للتواصل الاجتماعي”.

وقال البيان إن “هناك محادثات الآن من أجل استعادة الهدوء”.

وطلب الرئيس الانتقالي في بيان الرئاسة من الشعب أن “نبقى متحدين من أجل السلام والاستقرار”، مشيرًا إلى أن “عدونا يراهن على انقسامنا من أجل مواصلة أعماله التخريبية”.

إطلاق نار

واستيقظ سكان واغادوغو فجر اليوم الجمعة على إطلاق نار كثيف في بعض الثكنات العسكرية، دون معرفة حقيقة ما يجري في البلد الذي عرف العديد من الانقلابات العسكرية وحالات التمرد العسكري.

ووصف مراسل “صحراء ميديا” الوضع في العاصمة بأنه “متوتر”، مشيرًا إلى “حضور أمني كثيف” أسفر في بعض المناطق عن “إغلاق محاور طرقية مهمة”.

وشوهد جنود وهم يفتشون سيارات المواطنين ويمنعونها من الاقتراب من محيط القصر الرئاسي.

وتحدث مراسل “صحراء ميديا” عن توقف بث التلفزيون الحكومي، قبل أن يعود بعد ساعات من بداية إطلاق النار في الثكنات العسكرية، وتوقف البث مجددًا ما زاد من الغموض.

هدوء حذر

في غضون ذلك، يخيم هدوء حذر على مدينة واغادوغو، عند منتصف نهار اليوم الجمعة، فيما يسيطر جنود مدججون بالسلاح دومًا على محاور طرقية هامة منذ الساعات الأولى من فجر اليوم، دون أن تعرف هويتهم.

وقال مراسل “صحراء ميديا” إن شائعات متضاربة حول حقيقة ما يجري، انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في ظل غياب تصريحات رسمية (قبل بيان الرئاسة).

وبعد جولة في الصحف المحلية، قال المراسل إن صحيفة (لوفاسو نت) لم تذهب إلى فرضية المحاولة الانقلابية، وقالت إن الرئيس الانتقالي الكولونيل بول هنري داميبا يخوض منذ ساعات مفاوضات مع جنود غاضبين هم من أطلقوا النار في إحدى الثكنات العسكرية.

وأضاف نفس المصدر أن الجنود “كانوا غاضبين من عدم زيادة رواتبهم، وأنهم لم يستفيدوا من بعض التحفيزات والزيادات”.

بل إن المصدر ذهب إلى أن الجنود أبدوا غضبهم من “المعاملة التفضيلية التي توليها السلطات العسكرية الانتقالية للقوات الخاصة”، على حد تعبير الصحيفة.

من جهة أخرى، نقلت نفس الصحيفة عن المتحدث باسم الحكومة الانتقالية نفيه للإشاعات التي تتحدث عن اعتقال الرئيس والوزير الأول.

أما إذاعة (أوميغا) الخاصة فقد نقلت عن مصدر في الرئاسة قوله إن “الرئيس بخير”، دون تقديم أي تفاصيل أخرى.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى