أخبار

بسبب الأمطار.. وفاة طفل شرقي البلاد وتضرر بعض المساكن

أعلنت وزارة الداخلية واللامركزية، اليوم الاثنين، انتشال جثمان طفل توفي غرقا في بلدية ارظيظع التابعة لمقاطعة باركيول بولاية لعصابة شرقي البلاد.

وقالت الوزارة في نشرتها الخاصة بمخلفات الأمطار والسيول إن مياه النهار غمرت من المزارع وبعض مساكن المواطنين في مقاطعة انتيكان وحي الجديده بلكصيبه2 بولاية أترارزة .

وقالت الوزارة، في نشرتها ، إن ارتفاع منسوب مياه النهر بلغ 5 م و 41 سم.

وفي الحوض الشرقي تضرر 19 عريشا، فيما أصيب ثلاثة أشخاص بجروح خفيفة، وفق المصدر ذاته.

وتشهد موريتانيا في كل موسم خريف حوادث مشابهة بسبب الطبيعة الهشة للكثير من المساكن داخل البلاد.

كما تتكرر حوادث غرق الأطفال في البرك والأودية في المناطق التي تشهد أمطارا غزيرة.

وشهدت البلاد خلال الأشهر الأخيرة  أمطارا معتبرة في مناطق متفرقة ، وذلك بعد عام قحط وجدب تسبب في جفاف تضرر منه الكثير منالسكان.

وتعتمد الكثير من الأسر داخل البلاد على مواشيها، ويعتبر موسم الأمطاررغم الحوادث المتكررة الذي تتخلهموسم فرح لأغلبالموريتانيين.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى