أخبارغير مصنف

موريتانيا تطلق حملة لحماية المراعي من الحرائق

أطلقت وزارة البيئة الموريتانية، اليوم الاثنين، من  بلدية بنعمان التابعة لمقاطعة لعيون في ولاية الحوض الغربي، الحملة الوطنية لحماية المراعي من الحرائق الريفية.

وقالت وزيرة البيئة لاليا عالي كامارا، إن المساحات الرعوية هذا العام تقدر بأكثر من 16 مليون هكتار بينما لم تتجاوز هذه المساحات 11 مليون هكتار في العام الماضي في سبع ولايات، لافتة إلى  أن هذه الكمية تمثل قيمة اقتصادية تقدر ب 40 مليار أوقية على شكل وحدة علف بمعدل 2500 للهكتار.

وأضافت أن الحرائق الريفية تدمر كل عام مابين 50000 و300000 هكتار من المراعي في 7 ولايات زراعية رعوية غابوية وهي الحوضين ولعصابه وكيديماغا وكوركول ولبراكنه و أترارزه، مما يؤدي الى خسارة اقتصادية تبلغ حوالي 120 الى 750 مليون أوقية جديدة مقابل علف الحيوانات بمعدل 24000 الى 25000 اوقية للهكتار.

و قالت الوزير إن هذه الحملة تبلغ تكلفتها المالية الاجمالية 91115000 أوقية جديدة، و تهدف إلى الحد قدر الإمكان من المساحات المحروقة وتأمين المحميات الرعوية الاستيراتيجية للدولة والحفاظ على النظم البيئية، إضافة الى تجنب الترحال عبر الحدود للمواطنين والحفاظ على سلامتهم والحد من اللجوء الى شراء الأعلاف من ميزانية الدولة خلال موسم الجفاف.

وأضافت الوزبرة إن هذه الأهداف ستحقق من خلال التنفيذ الصارم لخطة عمل تتضمن حملة توعية وتثقيف عامة ومستدامة وانشاء شبكة من الخطوط الواقية من الحرائق ذات جودة عالية و تدخل سريع وفعال لإطفاء الحرائق الريفية حال وقوعها .

وأشارت الوزيرة إلى  أن برنامج هذه السنة يتضمن صيانة 8330 كلم من الخطوط الواقية من الحرائق وفتح 2370 كلم جديدة من ضمنها فتح 200 كلم وصيانة 1930 خاصة بولاية الحوض الغربي.

وتقدر الثروة الحيوانية في موريتانيا بأكثر من 22 مليون رأس، وفق تقديرات حكومية، فيما تتزايد هذه الثروة بنسبة تفوق 3.5 في المائة سنويا.

 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى