أخبار

موريتانيا: المتسببون في الحرائق سيطبق عليهم القانون

قال والي لعصابه عبد الرحمن ولد الحسن، إن المتسببين في الحرائق في الغابات سيطبق عليهم القانون، داعيا إلى الحفاظ على الوسط الرعوي.

الوالي كان يتحدث على هامش جولة أداها لمختلف مناطق الولاية، للاطلاع على مشاكل “هموم” المواطنين.

وأَضاف أن لعصابه شهدت هذه السنة تهاطل أمطار غزيرة، مما يستدعي المحافظة على الوسط الرعوي والحذر من الحرائق التي قد تسبب في “كوارث خطيرة”، على حد تعبيره.

وتابع قائلا: ” المتسببون في الحرائق سيطبق عليهم القانون وعلى الجميع لعب دورهم من أجل الحفاظ على هذا الوسط الرعوي”.

وأدت الحرائق سنة الماضية إلى التهام ما يزيد على 300 ألف هكتار، ما كلف 700 مليون أوقية لشراء الأعلاف، كان بالإمكان تفاديها، بحسب وزارة التنمية الحيوانية.

وكانت وزارة البيئة والتنمية المستدامة مقترح خطة عمل لتحسين فعالية الحملة الوطنية لمكافحة الحرائق في المراعي الريفية، لموسم (2022-2023).

وحسب المقترح الذي تقدمت به وزيرة البيئة فسيتم التركيز على زيادة الوعي بين السكان، وبناء حواجز عالية الكفاءة لمنع تمدد الحرائق.

وتقترح الخطة التي ناقشتها الحكومة، وضع فرق تدخل متنقلة لإطفاء الحرائق، بالتعاون مع المندوبية العامة للحماية المدنية وإدارة الأزمات.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى