أخبار

الحكومة: المدرسة الجمهورية خيار لارجعة فيه


قال الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية الناني ولد اشروقه؛ اليوم الخميس إن المدرسة الجمهورية خيار لا رجعة فيه، داعيا المواطنين “للتكاتف لإنجاح هذا القرار الهام”.

الوزير ولد اشروقه أكد خلال المؤتمر الأسبوعي للحكومة أن هذا العام محوري للدخول في “المدرسة الجمهورية”، مشيرا إلى وجود صعوبات في البداية لكنهم تخطوها، وحسب المؤشرات فإنهم نجحوا في تطبيق القرار، وفق تعبيره.

وأضاف الوزير أن المدرسة الجمهورية مهمة لما لها من وعي وتعايش مشترك بين مختلف الشرائح، مؤكدا أن الحكومة سلمت هذا العام 50 منشأة مدرسية بمواصفات عمرانية جديدة.

وتطبق موريتانيا هذا العام قرار “المدرسة الجمهورية” على السنة الأولى من الابتدائية، ومنعت المدارس غير النظامية من تدريسها، وأثار القرار ردة فعل داخل بعض الأوساط؛ التي وصفت القرار بغير المدروس ويعرض الأطفال للخطر، وفق تعبيرها.
وسبق أن تظاهرت عائلات  أمام الرئاسة للمطالبة بالتراجع عن القرار، بالتزامن مع حملة على وسائل التواصل الاجتماعي تصور المدارس وهي غير جاهزة لاستقبال التلاميذ.
من جهة أخرى لاقى قرار “المدرسة الجمهورية” إشادة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، واعتبر ناشطون أنه يساعد على إعادة اللحمة الاجتماعية التي انقطعت بعد كثرة التراخيص للمدارس غير النظامية.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى