أخبار

منها تأهيل 13 ألف قطعة أرضية.. غزواني يزور مشاريع قيد التنفيذ

زار الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، مساء اليوم الخميس، مشروع تأهيل وتجهيز أكثر من 13 ألف قطعة أرضية في منطقة الترحيل، جنوب شرقي العاصمة نواكشوط، حتى تصبح صالحة للسكن.

ويتعلق الأمر بمشروع في القطاع 22 بالترحيل، يقعُ ما بين مقاطعتي توجنين والرياض، حيث تعملُ الدولة منذ عدة أشهر على تهيئة واستصلاح وتأهيل 453 هكتارًا.

وبحسب مصدر رسمي فإن ولد الغزواني اطلع على “سير الأشغال الجارية لتأهيل المنطقة وتوفير البنى التحتية الأساسية”، كما توقف عند “مدى تقدم الأشغال الهادفة إلى تهيئة 13499 قطعة أرضية صالحة للسكن”.

وأضاف نفس المصدر أن جميع القطع الأرضية “تمت معالجتها بالكامل على حساب الدولة الموريتانية”، كما تتوفر على بنية تعليمية تتمثل في 3 مدارس ابتدائية وإعدادية وثانوية، وعلى شبكة مياه وشوارع معبدة، مع ربطها بشبكة الكهرباء قبل ترحيل سكان الأحياء العشوائية إليها، وفق نفس المصدر.

كما زار الرئيس الموريتاني أشغال تشييد المجمع التجاري المكتبي في مقاطعة عرفات، الذي يقام على 4 هكتارات، وعلى مساحة مبنية تصل 28 ألف متر مربع.

وبحسب الورقة الفنية للمشروع، فإنه سيتكون من 348 محلا تجاريا، و67 مكتبا إداريا ومنطقة خدمية تضم مصليات ومطاعم ومحلات للصيرفة، و20 محلا تقنيا، إضافة إلى 16 بابا بعضها لسيارات الشحن والتموين.

وختم ولد الغزواني جولته بزيارة مشروع تشييد “القرية الصناعة التقليدية” في مقاطعة الميناء، حيث اطلع على مستوى تقدم الأشغال في هذا المشروع الذي يتكون من مبنى إداري من ثلاث طوابق يحتوي على 35 مكتبا وقاعة ومرافق مكتملة، وفق ما تشير إليه الورقة الفنية.

وتشمل القرية الصناعية التقليدية 150 ورشة للأشغال، وأخرى للعرض تتضمن 100 متجر ومنصة عرض، ومدرسة للتكوين من 44 فصلا دراسيا، ومكتبا إداريا ومرافق مكتملة، ومسجد بقدرة استيعاب 300 مصل، فضلا عن فضاء للزوار يستوعب 230 شخصا في آنٍ واحد، مع موقف كبير للسيارات، كل ذلك على مساحة مبنية تزيد على 22 ألف متر مربع.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى