أخبار

بنت الداه: موريتانيا تتمتع بجميع عناصر ضمان النمو والرفاه

قالت السيدة الأولى مريم بنت الداه، إن موريتانيا تتمتع بجميع العناصر اللازمة لضمان النمو المتسارع والرفاه المشترك.

جاء ذلك في خطاب ألقته نيابة عنها وزيرة العمل الاجتماعي والطفولة والأسرة صفية بنت انتهاه، التي مثلتها في أعمال مؤتمر الاستثمار العربي الأفريقي والتعاون المنظم من طرف اتحاد المستثمرات العرب بمدينة الأقصر بجمهورية مصر العربية.

وجاء في الخطاب الذي ألقته الوزيرة أمام المشاركين في المؤتمر، أن موريتانيا “تتمتع في هذه الظرفية من تاريخها بجميع العناصر اللازمة لضمان النمو المتسارع والرفاه المشترك، كعائد لاقتصاد قوي وشامل يعتمد على الاستغلال الأمثل لجميع الأصول المتاحة لبلدنا”.

وأوضحت أن هذه الأصول تتمثل في “الموارد البشرية، ملائمة مناخ الأعمال، وفرة الموارد الطبيعية، واستغلال الموارد المعدنية وإنتاج غالبية أنواع الطاقة بما فيها الاحتياطيات الكبيرة من الغاز الطبيعي وكذلك إنتاج الطاقة النظيفة”.

وقالت السيدة الأولى في خطابها إن الحكومة “بذلت مؤخرا – ولاتزال- كل الجهود لتحسين المؤشرات المرتبطة بتشجيع الاستثمار، وخلق أرضية اقتصادية جاذبة، مستفيدة من موقعها على مفترق طرق شمال وغرب إفريقيا، عند التقاء الطرق البحرية الكبرى للمحيط الأطلسي”.

وأضافت أن موريتانيا “تعرف ولله الحمد استقرارا أمنيا كبيرا، وحركية اقتصادية واعدة، في شتى المجالات، وتساهم النساء الموريتانيات المستمرات وسيدات الأعمال والفاعلات في المجتمع المدني، بقوة في هذه الحركية، وهو ما منحهن مكانة مرموقة في الاتحادات والهيئات ذات الصلة بمجالي المال والأعمال”.

وخلصت في خطابها إلى التأكيد على أن “تنوع المشاركين في هذا الحدث الدولي الهام، يجعلني على يقين بأنه سيكلل بالنجاح والتوفيق، ويمكنكم التعويل على دعم موريتانيا ومواكبتها لما ستتوصلون أليه من توصيات تخدم تمكين المرأة العربية والإفريقية”.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى