أخبار

“التعاون الإسلامي” تعرض تجربتها في مجال الإعلام والتواصل الإنمائي

تشارك الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، في أعمال المؤتمر الدولي حول الإعلام والتواصل الإنمائي .. الأدوار في خدمة التنمية”، الذي تنطلق أعماله في 4 نوفمبر 2022 بمدينة إفران بالمملكة المغربية.

وتتصمن مشاركة المنظمة ورقة حول “دور مراكز إعلام المنظمات الدولية في خدمة العمل الإنساني والتنموي.. منظمة التعاون الإسلامي أنموذجا” يقدمها مدير إدارة الإعلام بالأمانة العامة، وجدي سندي.

ويعرض وجدي في الورقة آليات عمل المراكز الإعلامية، في المنظمات الدولية، ودورها في إنتاج المحتوى الجامع لعمل المنظمة، وفق الأهداف الإنسانية والتنموية في نطاقها الجغرافي، والتعريف بها بناء على قواعد التواصل مع وسائل الإعلام في الدول الأعضاء للتعريف بعمل المنظمة وجهودها وأهدافها وإبراز أدوارها، والصعوبات التي تواجهها المراكز الإعلامية بالمنظمات الدولية للقيام بواجبها.

يستمر المؤتمر الذي ينظمه مختبر الدراسات الأدبية واللسانية وعلوم الإعلام والتواصل بكلية الآداب والعلوم الإنسانية فاس سايس جامعة سيدي محمد بن عبد الله والأكاديمية الدولية لتنمية الإعلام والاتصال بالشراكة، مع الجماعة الترابية لإفران (المجلس البلدي)، على مدى يومين بمشاركة نخبة من المختصين والأساتذة الباحثين والإعلاميين والفاعلين في ميدان التنمية من المغرب ودول عدة.

وياتي المؤتمر بحسب ما أعلن عنه، تأكيداً للدور الفاعل للمملكة المغربية، عضو منظمة التعاون الإسلامي، إقليميًّا وعالميًّا، ولما لها من إسهامات رائدة في ميدان التنمية الاقتصادية، والاجتماعية، والبشرية، والإعلامية والتواصلية، من خلال مساهمتها التنموية في الدول العربية والأفريقية.

كما ينطلق المؤتمر من كون الجامعة المغربية، إحدى المنطلقات الأساسية للتنمية الشاملة، ومن الرؤية الخاصة التي يتبناها كل من مختبر الدراسات الأدبية واللسانية، وبدعم من الجماعة الترابية لإفران تحقيقًا لرهان التنمية بمختلف أشكالها، وقد جاء موضوع المؤتمر لتعميق الوعي بنشر المعرفة وتطوير رأس المال البشري في مجال التواصل.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى