أخبار

موريتانيا وإسبانيا توقعان اتفاقا للتعاون الأمني ومكافحة الهجرة

وقع وزير الداخلية الموريتاني، محمد أحمد ولد محمد الأمين، ونظيره الإسباني فرناندو غراندي مارلاسكا كوميز، في العاصمة الموريتانية نواكشوط اتفاقية للتعاون الأمني بين البلدين.

وسيمكن هذا الاتفاق موريتانيا من الحصول على آليات لوجستية وأخرى تقنية في المجال الأمني وذلك لمساعدتها في التصدي لظاهرة الهجرة غير الشرعية والتهريب بكافة أشكاله وغيرهما من أنواع الجريمة المنظمة.

وتشمل الاتفاقية أيضا، الموقعة على هامش زيارة الوزير الاسباني لموريتانيا، مجالات التكوين وتبادل الخبرات في المجال الأمني.

وبدأ وزير الداخلية الإسباني فرناندو غراندي مارلاسكا كوكيز، أمس الأربعاء زيارة عمل لموريتانيا، وذلك بعد ثلاثة أشهر من زيارة قام بها زير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسباني خوسيه مانويل ألباريس لموريتانيا ، وسط جهود قوية من مديد ونواكشوط لتعزيز علاقتهما. 

وزير الداخلية الإسباني فرناندو غراندي مارلاسكا كوكيز ، وصل إلى نواكشوط وهو يحمل ملفات من أبرزها مكافحة الهجرة غير الشرعية والتهريب. 

والتقى حتى الآن وزيرا الداخلية والدفاع الموريتانيين، كما يرتقب أن يجري الوزير الاسباني لقاءات  أخرى مع بعض أعضاء الحكومة، من بينهم وزير الشؤون الاقتصادية عثمان كان. 

وكان مجلس الوزراء الموريتاني قد صدق منتصف يونيو على مشروع قانون يسمح بالمصادقة على معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون بين الحكومة الموريتانية ونظيرتها الإسبانية، الموقعة في العاصمة الإسبانية مدريد في ال24 يوليو 2008.

وفق بيان مجلس الوزراء، تنص المعاهدة المذكورة  على وضع إطار للتشاور السياسي بين البلدين، وذلك عبر اجتماع دوري عالي المستوي، وتشجيع وتفعيل التعاون الاقتصادي والمالي بين الطرفين، وكذلك التعاون في مجال الدفاع وذلك بالاستناد الي اتفاق التعاون في هذا المجال الموقع سنة 1989. 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى