أخبار

بعد احتجاج أطباء نواذيبو.. وزير الصحة يعلن “إجراءات عاجلة”

أعلن وزير الصحة الموريتاني المختار ولد داهي اتخاذ “إجراءات عاجلة” لتوفير بعض النواقص في تجهيز بعض مصالح المستشفى الجهوي بنواذيبو، وذلك بعد احتجاجات نظمها أطباء المستشفى على غياب التجهيزات وسوء ظروف العمل.

الوزير كان يتحدث ليل الجمعة/السبت، في مقابلة مع قناة (الموريتانية) من مدينة نواذيبو، قال إن “الخدمة العمومية (في المستشفى) مستمرة والتجهيزات موجود بعضها، ومع ذلك ينقص العديد أو البعض من هذه التجهيزات في بعض المصالح”.

وأضاف: “اجتمعت بالإدارة وبكافة رؤساء المصالح ومناديب العمال، واستعرضنا النواقص كلها واتخذنا بعض التدابير، هنالك إجراءات عاجلة يمكن إيجادها فورا تم اتخاذ قرار فيها، إجراءات أخرى تتطلب شيئا من التروي قصير الأمد، التزمنا حيالها أيضًا”، على حد تعبيره.

من جهة أخرى نقل منشور على صفحة وزارة الصحة على الفيسبوك، أن الاجتماع تطرق أيضًا إلى “توسعة المستشفى”، وقال الوزير: “سيتم إدراجها من بين القضايا ذات الأولوية التي ستحدد المساطر والآجال المتعلقة بها حالما تتم تعبئة الموارد اللازمة لتنفيذها”.

وكان أطباء في المستشفى الجهوي لنواذيبو قد نظموا وقفات احتجاجية خلال الأيام الماضية، بسبب ما قالوا إنها الوضعية السيئة التي يوجد فيها المستشفى، بسبب نقص المعدات والتجهيزات وتأخر مستحقات بعض العمال.

ولكن الوزير في مقابلته مع قناة (الموريتانية) لم يربط بين الزيارة واحتجاجات الأطباء، بل قال إنها “زيارة عادية وكانت مبرمجة”.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى