أخبارافريقيا

رئيس أفريقي يتهم أوروبا بـ «النفاق» في ملف المناخ

اتهم الرئيس الأوغندي يويري موسيفيني أوروبا اليوم  الأربعاء باعتماد «معايير مزدوجة مخزية» و«النفاق» حيال أفريقيا حول تغير المناخ وسياسات الطاقة، وذلك في منشور على مدونة نشر خلال انعقاد مؤتمر الأطراف حول المناخ كوب27 في شرم الشيخ.

انتقد الرئيس الأوغندي الذي يتولى السلطة منذ عام 1986، بشكل خاص إعادة فتح محطات الطاقة التي تعمل بالفحم في أوروبا لمواجهة أزمة الطاقة الناجمة عن الحرب في أوكرانيا، بينما تطالب اوروبا الدول الإفريقية بعدم استخدام الوقود الأحفوري.

وكتب موسيفيني «لن نقبل قاعدة تطبق عليهم وأخرى علينا».

وأضاف أن «عجز أوروبا من تحقيق أهدافها المناخية يجب ألا يكون مشكلة أفريقيا» منتقدا «نفاق» القارة الاوروبية.

تأتي هذه التصريحات في أعقاب تحذيرات القادة الأفارقة خلال مؤتمر كوب27 من عواقب تغير المناخ على قارتهم.

وتساهم إفريقيا بأدنى نسبة من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في العالم بين القارات بحيث تمثل 3% من الانبعاثات العالمية.

وقال الرئيس الأوغندي «لن نسمح بأن يقع تقدم إفريقيا ضحية فشل أوروبا في تحقيق أهدافها المناخية».

كما دان «الإفلاس الأخلاقي» لأوروبا التي «تستخدم الوقود الأحفوري في إفريقيا لإنتاج طاقتها» بينما ترفض “استخدام أفريقيا للوقود نفسه لتأمين طاقتها”.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى