أخبارالساحل

بعد تنظيم مظاهرة.. زعيما أبرز حزبين في تشاد يقرران الاختفاء

أعلن زعيما أبرز حزبين معارضين في تشاد، سوكسيه ماسرا وماكس لوولنغار، لوكالة فرانس برس الأربعاء أنهما اضطرا إلى التواري عنالأنظار خوفا على سلامتهما بعد ثلاثة أسابيع من قمع تظاهرة نظماها.
وأكد رئيس حزبالمحولونسوكسيه ماسرا، لوكالة فرانس برس عبر الهاتف أنه اضطر إلى عبور الحدود البرية خلسة إلىدولة أخرىلأنه مطلوب منالحرس الرئاسي“.
وقال لوولنغار، منسق منصةواكيت تاماالمعارضة، من جانبه، أنهقرر الاختفاء في مكان ما في البلادلتجنب اعتقاله.
ودعا كل من حزبالمحولونو منصةواكيت تاماإلى التظاهر للمطالبة بإنهاء المرحلة الانتقالية وعودة المدنيين إلى السلطة عبرالانتخابات.
من جهة أخرى مدد القائد العسكري الشاب محمد إدريس ديبي إتنو فترة بقائه على رأس السلطة لمدة عامين في أعقاب حوار وطني قاطعهجزء كبير من المعارضة والمجتمع المدني.

وجاء ذلك بعد 18 شهرا من توليه السلطة عقب مقتل والده إدريس ديبي إيتنو أثناء توجهه إلى الجبهة للاشراف على معارك ضد متمردين في20 نيسان/أبريل 2021.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى